رئيسيشؤون دولية

الكونغرس يعلن بايدن رئيس أمريكا

صادق الكونغرس في أمريكا بمجلسيه النواب والشيوخ، على فوز جو بايدن برئاسة الانتخابات الأميركية بعد جسلة طويلة استغرقت عدة ساعات.

وعقب أعمال عنف نجمت عن اقتحام المئات من أنصار الرئيس الأميركي الحالي لمبنى الكابيتول.

وكان أغلبية أعضاء مجلس النواب قد صوتوا لصالح رفض اعتراض حلفاء الرئيس الحالي دونالد ترامب على تأكيد فوز الديمقراطي جو بايدن بولاية بنسلفانيا في انتخابات الرئاسة.

في محاولة أخيرة إما لإلغاء فوز بايدن وإما تأجيل المصادقة عليه في أمريكا .

وجاء رفض مجلس النواب لهذا الإجراء بعد ساعتين من تصويت مجلس الشيوخ برفضه أيضا.

اقرأ أيضًا: CNBC: بايدن سيركز على إخفاقات السعودية في مجال حقوق الإنسان

وكان صوت مجلس الشيوخ قد صوت بأغلبية 92 صوتا مقابل سبعة أصوات برفض الاعتراض.

وقال زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ، السناتور ميتش ماكونيل، بعد التصويت إنه “لا يتوقع أي تصويت آخر للطعن على نتائج المجمع الانتخابي في أمريكا .

ورفض المجلس، في الساعات الأولى من اليوم، بأغلبية ساحقة، اعتراض حلفاء للرئيس دونالد ترامب على تأكيد فوز الديمقراطي جو بايدن بولاية أريزونا في انتخابات رئاسة أمريكا .

وصوت، بأغلبية 93 صوتا مقابل ستة أصوات برفض الاعتراض في أمريكا .

وجاء ذلك عقد اجتماع لمجلس الشيوخ، الذي يهيمن عليه الجمهوريون، ومجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون.

ليصدقا رسميا على فوز بايدن في انتخابات يوم الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

في جلسة شهدت أعمال عنف إثر اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكونغرس وسقوط عدد من القتلى، دفعت سلطات واشنطن لفرض حظر للتجوال.

7 ملايين بطاقة

وفاز بايدن بالانتخابات بأغلبية 306 أصوات مقابل 232 في المجمع الانتخابي لكل ولاية على حده.

وبهامش يزيد على سبعة ملايين بطاقة اقتراع في التصويت الشعبي على مستوى البلاد، لكن الرئيس الجمهوري ما زال يدعي أن هناك تزويرا على نطاق واسع وأنه الفائز.

ودحضت مراجعات في الولايات وعلى مستوى اتحادي مزاعم ترامب بحدوث تزوير كبير في الانتخابات.

حتى في الوقت الذي فشلت فيه الجهود القانونية اليائسة بشكل متزايد من جانب حملته وحلفائه بخصوص الحق في إلغاء الانتخابات في العديد من المحاكم وصولا إلى المحكمة العليا الأميركية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى