الخليج العربيرئيسي

الكويت تترقب تسمية ولي العهد الجديد قريباً

بعد أداء الشيخ نواف الأحمد اليمين أميراً في الكويت خلفاً للشيخ الأمير الراحل صباح الأحمد، تنتظر البلاد تكليف ولي العهد الجديد.

ومع تسلم الأمير مهامه، فإن الترقب يتصاعد في الأوساط السياسية والشعبية لتسمية ولي العهد الجديد في الكويت .

وبدأت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي تتناقل عدة أسماء مرشحين للمنصب.

ووفق الدستور الكويتي، فإن الأمير عليه اختيار ولي للعهد لشغل المنصب الذي كان يشغله، وفق قانون توارث الإمارة لعام 1964.

ووفق المادة الرابعة من الدستور فإن على الأمير الشيخ نواف أن يعين ولي العهد “خلال سنة على الأكثر من تولية الأمير”.

وأشارت إلى تسمية ولي العهد تكون بأمر أميري بناء على تزكيته ومبايعة مجلس الأمة.

وهذا يتم بموافقة أغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس.

وفي حالة عدم التعيين وفق ما سبق، فإن الأمير يزكي 3 على الأقل من ذرية العائلة المنصوص عليها.

وعليه يبيايع المجلس أحدهم ولياً للعهد.

ويشترط أن يكون ولي العهد “رشيداً عاقلاً وابناً شرعياً لأبوين مسلمين، وألا تقل سنه يوم مبايعته عن ثلاثين سنة ميلادية كاملة.”.

وبالنسبة لاختصاصات ولي العهد فإنه ينوب عن الأمير في ممارسة صلاحياته الدستورية حال تغيبه خارج الكويت .

وغيرها من المسببات، وفقاً للشروط والأوضاع المبينة في الدستور.

كما أن للأمير أن يستعين بولي العهد في أي أمر من الأمور الداخلة في صلاحيات رئيس الدولة الدستورية.

وفي حال فقد ولي العهد أحد الشروط الواجب توافرها، أحال الأمير الأمر إلى مجلس الوزراء.

وأنه على المجلس في حالة التثبت من ذلك عرض الأمر على مجلس الأمة فورا لنظره في جلسة سرية خاصة.

وإذا ثبت ذلك، فإن المجلس بأغلبية أعضائه ينقل ممارسة صلاحيات ولي العهد منه مؤقتاً أو تنقل بشكل نهائي إلى غيره.

أسماء وتكهنات

وتناقلت مصادر متعددة أسماء مرشحين محتملين، وفي حين أن القانون يعطي للأمير سنة لاختياره، إلا أن الأمر قد يحدث مبكراً جداً.

فالأمير الجديد تم تكليفه بمنصب ولي العهد من الأمير الراحل بعد أقل من شهر من تولي الأخير مقاليد الحكم في الكويت عام 2006.

وتتحدث المصادر عن مرشح قوي هو شقيق أمير الكويت الشيخ نواف، وهو الشيخ مشعل الأحمد (80 عاماً).

والشيخ مشعل هو نائب رئيس الحرس الوطني.

أما المرشح الثاني الذي طرح اسمه فهو الابن الأكبر للأمير الراحل، وهو الشيخ ناصر الصباح (72 عاماً)، وابن أخ الأمير، ناصر المحمد (79 عاماً).

فيما لا تزال هذه الأسماء مطروحة من عدة أوساط، إلا أن الأمر لم يحسم بشأن ترشيحها أو غيره.

وإن كان التوقعات تصب في اختيار قريب لا يتجاوز عدة أسابيع إن لم يكن أقل، والكل بانتظار قرار الأمير الشيخ نواف الأحمد بهذا الشأن.

اقرأ أيضاً:

كيف تنتقل السلطة في الكويت؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى