الخليج العربيرئيسي

الأزمة الخليجية.. صحيفة: قطر والسعودية لم تتنازلان عن شروطهما

قالت مصادر حكومية مطلعة إن الدور الكويتي لحل الأزمة الخليجية لم ولن يتوقّف هناك اتصالات وتحركات جارية من أجل إنهاء واحتواء هذا الخلاف.

وأشارت مصادر لصحيفة “القبس” الكويتية أن الكويت تبذل جهودًا من أجل لمّ شمل الأزمة الخليجية ، بعيداً عن أي تصعيد.

وقالت المصادر: هناك رسائل متبادلة، وجهود متواصلة مع جميع الأطراف”، مبينةً في الوقت ذاته أنه لا صحة لتنازل السعودية أو قطر عن أي اشتراطات”.

وقالت إنه في حال جرى حل الأزمة الخليجية يمكن التنازل عن جميع الشروط.

وكشفت المصادر أن الولايات المتحدة الأميركية ضاغطة وحريصة على احتواء هذا الخلاف، وتدفع بالحل والجهود الكويتية.

وهناك مساعٍ أميركية مرتقبة لإنهاء الخلاف، للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها، مردِّدةً: «نتمنى أن نرى إحراز تقدّم خلال الأسابيع المقبلة.

وقالت: «إن الجميع حريصون على الحفاظ على مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وترميم البيت الخليجي.

إضافةً إلى عدم تعرُّضه لأي تداعيات في الوقت الراهن، خصوصاً في ضوء التداعيات الخطيرة لكورونا وانعكاساتها على الأوضاع الاقتصادية.

وشهد مجلس التعاون الخليجي أكبر أزمة داخلية في تاريخه؛ مع قطع السعودية والإمارات والبحرين، معها مصر، علاقتها بشكل كامل مع قطر.

وذلك في 5 يونيو 2017، واتهام الدوحة بدعم الإرهاب والعلاقة مع إيران، وهو ما تنفيه الدوحة.

وأكدت أنه للنيل من سيادتها وقرارها المستقل، داعية للحل عبر الحوار غير المشروط.

وتقود الكويت جهوداً حثيثة لحل الأزمة الخليجية وإنهاء هذا الملف بما يعيد دور مجلس التعاون إلى سابق عهده.

والاستمرار في مواصلة دبلوماسيتها المعهودة لإعادة اللُّحمة إلى البيت الخليجي.

وتحظى التحركات الكويتية لحلحلة الأزمات في المنطقة بدعم أمريكي قوي لإنهاء الأزمة الخليجية .

إذ سبق أن أعلنت واشنطن في أكثر من مناسبة دعمها الخطوات الكويتية كافةً في هذا الاتجاه لإنهاء الازمة الخليجية .

وكانت قطر والولايات المتحدة الأمريكية قد اختتما الحوار الاستراتيجي الثالث.

قلق أمريكي

والذي عقد في العاصمة واشنطن، وعبر الطرفان، عن قلقهما من انعكاسات الأزمة الخليجية المستمرة منذ يونيو 2017.

وأعربت الحكومتان في ختام الجولة الثالثة للحوار الاستراتيجي، التي جرت في 14 و15 سبتمبر الجاري، “عن قلقهما إزاء العواقب الأمنية والاقتصادية والاجتماعية الضارة للأزمة الخـليجية على المنطقة”، وذلك حسب وسائل إعلام قطرية.

إقرأ أيضًا: قطر: لا اختراق في محادثات إنهاء الأزمة الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى