رئيسيشؤون عربية

الكويت تدعم مستشفيات القدس بـ1.2 مليون دولار

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أن الكويت قدمت 1.2 مليون دولار من الدعم المالي للمستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية من خلال الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

وقال اشتية إن المبلغ جزء من حزمة مساعدات مالية بقيمة 5.7 مليون دولار مخصصة لمشاريع في المدينة المحتلة.

وستستفيد من أموال الكويت مستشفى المقاصد الخيرية ومستشفى أوغوستا فيكتوريا (المطلع) ومستشفى سانت جون للعيون في مدينة القدس الشرقية.

وأكد الخبير في شؤون القدس ومدير مركز معلومات وادي حلوة جواد صيام أن دعم الكويت للمراكز الصحية والمؤسسات الفلسطينية خاصة في القدس سيسهم في تعزيز الخدمات الطبية وصمود سكان القدس الذين يدفعون مبالغ باهظة للعلاج في المستشفيات الإسرائيلية.

وأضاف صيام أن الكويت نفذت العديد من المشاريع المهمة في القدس التي تخدم السكان الفلسطينيين الذين يواجهون الإجراءات الإسرائيلية العدوانية الهادفة إلى اقتلاعهم من المدينة المقدسة.

وفي أعقاب  الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة  في عام 2014، قدمت الكويت 200 مليون دولار لإعادة بناء المنازل والمصانع ومحطات المياه والبنية التحتية التي تضررت في القطاع  المحاصر.

ودعمت الكويت خلال فترة حكم الشيخ صباح الأحمد القضية الفلسطينية وشعبها بشكل واسع في شتى المجالات، ورفضت التطبيع مع إسرائيل، والذي سيتسبب بضياع حقوق الفلسطينيين.

ولازالت الكويت تُصنف إسرائيل كـ”عدو” منذ عشرات السنوات، وترفض أي تواصل على المستويين الشعبي والرسمي مع دولة الاحتلال.

وتقدم دولة الكويت دعمًا ثابتا لفلسطين بما فيها القدس من خلال الصندوق الكويتي للتنمية، وتستورد بعض المنتجات الفلسطينية لدعم الاقتصاد في الدولة الفلسطينية.

وبلغت الصادرات الفلسطينية إلى الكويت 4,7 مليون دولار عام 2016.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن الكويت دعمت فلسطيني نحو 200 مليون دولار أميركي حتى عام 2017، وأسهمت في تنفيذ مشاريع إعادة إعمار غزة، وبناء المدراس والمساجد.

وقدمت الكويت مساعدات نقدية لأصحاب البيوت المدمرة من الحروب الإسرائيلية على غزة، كما وفرت أدوية ومعدات طبية للمستشفيات، وأغذية للنازحين.

وكان لدولة الكويت إسهام سخي في دعم القضية الفلسطينية من خلال وكالة الأونروا للاجئين، وموّلت عشرات المشاريع لدعم اللاجئين.

اقرأ المزيد/ هكذا دعمت الكويت القضية الفلسطينية في عهد الأمير الراحل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى