الخليج العربيالمشاهيررئيسي

محدث| بالأسماء: الكويت تمنع سفر 10 من مشاهير السوشيال ميديا

"لتضخم ثرواتهم البنكية"

أعلنت النيابة العامة في دولة الكويت الأحد منع سفر عدد من مشاهير مواقع السوشيال ميديا والتحفظ على أموال 10 من أولئك المشاهير.

وأوضح النائب العام الكويتي ضرار العسعوسي أنه سيتم التحفظ على أموال 10 من مشاهير السوشيال ميديا ومنعهم من السفر.

وعلّلت النيابة العامة في الكويت أن سبب تلك القرارات هو تضخم الحسابات المصرفية لمشاهير السوشيال ميديا .

وقال العسعوسي إنه يجري متابعة وحدة التحريات المالية لمن صدر بحقهم القرار.

وأوضح مصدر مطلع لصحيفة “القبس” الكويتية أن “قيمة الإعلانات والفواتير التي يحصل بعض المشاهير لا يمكن أن تؤدي إلى هذا التضخم البنكي لحساباتهم، والثراء الفاحش من خلال امتلاك فلل ويخوت ومجوهرات وساعات ثمينة وتوزيع هدايا بعشرات الآلاف”.

وقالت المصادر إن المشاهير المحالين إلى النيابة، هم 1- يعقوب بوشهري 2- فوز الفهد 3- دانة الطويرش 4- مشاري بو يابس 5- حليمة بولند 6- عبدالوهاب العيسى 7- فرح الهادي 8- جمال النجادة 9- شفاء الخراز 10- مريم رضا.

وأشار المصدر إلى أن تضخم الأرصدة وصل إلى 65 مليون دولار أميركي لأحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت صحيفة “الجريدة” الكويتية، أكدت مؤخرًا أن النيابة العامة أحالت ملف مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جهاز أمن الدولة.

وذلك من أجل تحديد مصدر أموالهم، بعد سماع أقوال مسؤولي وحدة التحريات المالية في البلاغات العشرة المقدمة ضدهم في السوشيال ميديا .

وأوضحت أن “أمن الدولة” سيقدم تحريات أمنية عن مصادر أموالهم وشرعيتها.

قرارات ضبط

كما سيعد تقريراً بها لإحالته إلى النيابة، التي قد تتخذ قرارات بضبط وإحضار مشاهير السوشيال ميدياللتحقيق معهم أمام نيابة الأموال العامة لاختصاصها في هذا الشأن.

ولفت المصدر إلى أن جميع الجرائم يجري إخفاء أدلتها من قبل مرتكبيها، إلا أن بعض مشاهير السوشيال ميديا أصبحوا يتباهون بما يملكون ويظهرون الأدلة بالصوت والصورة، فالأمر لا يعتمد فقط على تضخم أرصدتهم، بل أصبحوا يوثِّقون هذا الأمر لمتابعيهم.

وخلص المصدر إلى أن التضخم في الأرصدة لمشاهير السوشيال ميديا بلغ 20 مليون دينار لأحد المبلَّغ ضدهم، وأن هناك مبالغ أخرى ما بين المليون و10 ملايين دينار.

إقرأ أيضًا: ستاندرد أند بورز تغير تصنيف الكويت من مستقر إلى سلبي ووزير المالية يعقّب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى