الاقتصادرئيسي

الكويت تنفي تقارير تحدثت عن تخفيض قيمة الدينار

نفى البنك المركزي في الكويت اليوم السبت تقارير سابقة تحدثت عن تخفيض قيمة الدينار الكويتي، مؤكدةً على الاستقرار المالي للبلاد.

وأكد البنك المركزي الكويتي في تغريدةٍ له الاستمرار باتباع السياسات الهادفة إلى تعزيز الدينار الكويتي والمحافظة على الاستقرار المالي والنقدي بالبلاد.

وقالت التغريدة إن ما تم تداوله من تكهنات عارٍ عن الصحة.

كما جدد البنك التأكيد على موقفه من تطبيق السياسات الرامية إلى ترسيخ قوة الدينار في إطار المحافظة على الاستقرار النقدي المالي في البلاد.

ومنذ سنة 2010 تعمل الكويت وفقا لخطتها “رؤية الكويت 2035” التي تهدف لمستقبل اقتصاد قوي متنوع الموارد والإيرادات.

وتهدف “رؤية الكويت 2035” لتحويل البلاد إلى مركز مالي وتجاري إقليمي وعالمي جاذب للاستثمار.

بحيث يقوم فيه القطاع الخاص بقيادة النشاط الاقتصادي ويحقق التنمية البشرية ويزكي روح المنافسة ورفع كفاءة الإنتاج في ظل جهاز مؤسسي قوي.

وتتلخص أهداف الرؤية في استعادة الدور الريادي الإقليمي للكويت كمركز مالي وتجاري.

حيث سبق أن صنعة الأجداد بالعمل الدؤوب والنشاط التجاري داخل الوطن وعبر الحدود.

عدا عن إحياء الدور المحوري للقطاع الخاص الكويتي في قيادة التنمية.

ويؤكد مركز الشرق الأوسط للاستشارات السياسية والاستراتيجية، إن الكويت استلهمت رؤية 2035 من تجارب عالمية.

حيث اعتمدت نموذج الاستثمار في المناطق الحرة بالتوازي مع إحداث نهضة في التعليم وتعزيز جودته.

وذلك بهدف خلق بيئة محفزة لمبادرات الأعمال، لاسيما بالقطاعات المرتبطة بالتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

وتتضمن الرؤية تنفيذ مشروعات تنوية بقيمة تتخطى 225 مليار دولار، تتوزع أغلبها بين 31% لمشروعات النفط والغاز، و25% لمشروعات الخدمات، و21% للإنشاءات والبنية التحتية.

ومن بين أبرز المشروعات التي تسعى الكويت لتنفيذها مشروع الجزر الخمس التي تهدف لإنشاء مناطق اقتصادية متطورة.

بحيث تمثل مركزا ماليا وتجاريا ولوجيستيا عالميا، فضلا عن بناء مدينة الحرير المدعومة من الصين.

زذلك على مساحة 250 كيلومترا مربعا، باستثمارات تقدر بنحو 86 مليار دولار.

رؤية الكويت

وتستهدف الرؤية توفير 600 ألف وظيفة، بما يسهم في تقليص معدلات البطالة إلى نحو النصف والحفاظ على قوة الدينار .

وشهد صندوق احتياطي الأجيال القادمة الذي يمثل صمام الأمان لمستقبل الكويت ضد التقلبات المستقبلية، تطورا هائلاً.

إذ بلغ حجم الأموال المحولة إلى حساب الصندوق خلال السنوات الـ15 الماضية، نحو 38.48 مليار دينار (125.45 مليار دولار).

ووصل حجم أصول الصندوق إلى أعلى مستوى تاريخي له عند 161.3 مليار دينار (525.84 مليار دولار) في عام 2018/2019.

إقرأ أيضًا: مجلس الأمة يناقش ميزانية الكويت وتقديرات بعجز 14 مليار دينار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى