الاقتصادرئيسي

الكويت ستواجه ثاني أكبر انكماش في الخليج بعد عمان في 2020

أظهر تقرير اقتصادي أن الكويت تواجه أكبر انكماش اقتصادي خلال العام الجاري يقدر بنحو 8.1 في المائة، في المرتبة الثانية خليجياً بعد عمان.

وجاء في التقرير الاقتصادي لوزارة المالية في الكويت عن الشهر الماضي، أن التداعيات الاقتصادية السلبية لانتشار جائحة كورونا تلعب دوراً كبيراً في الوصول إلى هذه النقطة.

وإن كانت النظرة تحمل نظرة سلبية لهذا العام، إلا أن الاقتصاد الكويتي من المتوقع أن يعود إلى النمو الموجب خلال العام المقابل ليسجل نمواً بنسبة 0.6 في المائة.

وسيكون هذا المعدل هو الأدني خليجياً بالنسبة للنمو الإيجابي خلال العام 2021، والذي ستتقدمه السعودية بنسبة 3.1 في المائة، وقطر 2.5 في المائة.

وكذلك البحرين 2.3 في المائة، والإمارات 1.3 في المائة، أما عمان فمن المتوقع أن تسجل نمواً بالسالب بنسبة 0.5 في المائة.

وبالنسبة لوضع البورصة في الكويت، فإنها سجلت الشهر الماضي أداءً جيداً وذلك للشهر الثاني على التوالي.

وأشار التقرير إلى أن ذلك يعود إلى شراء الأسهم القيادية، خاصة المتوقع انضمامها لمؤشر الأسواق الناشئة عند ترقية السوق الكويتي له الشهر المقبل.

وأظهرت الأرقام أن السوق حقق مكاسب رأسمالية في ظل هذه الأجواء بلغت 990 مليون دينار خلال الشهر الماضي.

وأشار إلى أن قطاع التأمين كان الأنشط في البورصة الكويتية خلال سبتمبر/أيلول الماضي، حيث سجل نمواً شهرياً بنسبة 8.2 في المائة.

ويليه قطاع العقار بنمو شهري 8.1 في المائة، والصناعات التحويلية بنمو 4.1 في المائة، فيما سجلت القطاعات الاستهلاكية تراجعاً بنسبة 3.6 في المائة.

أما بالنسبة للنفط، فإن مستوى إنتاج دول منظمة “أوبك” بلغ خلال الشهر الماضي 24.11 مليون برميل يومياً.

وتركز أكبر ارتفاع بمستويات الإنتاج في ليببا بحجم 53 ألف برميل يومياً، والعراق بـ 46 ألف برميل يومياً.

في حين بلغ حجم الإنتاج الكويتي خلال الشهر الماضي 2.29 مليون برميل يومياً بارتفاع 7 آلاف برميل يومياً عن الشهر السابق.

في الوقت نفسه، شهدت أسعار النفط تراجعاً خلال الشهر الماضي، حيث انخفض سعر سلة خام “أوبك” بنحو 3.65 دولارات للبرميل.

وبذلك وصل متوسط سعر البرميل إلى 41.5 دولاراً، فيما فقد سعر برميل النفط الكويتي 2.96 دولار من قيمته ليسجل مستوى 42.12 دولاراً.

ويترافق انكماش الاقتصاد في الكويت خلال العام الجاري بأزمة مالية وعجز في الموازنة العامة للبلاد، تسعى أن تتجاوزه خلال العامين القادمين.

اقرأ أيضاً:

الكويت تقر الميزانية بعجز 46 مليار دولار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى