الخليج العربيرئيسي

الكويت: شكاوى من مشاريع تنموية تتجاهل تشغيل أبناء البلاد

قالت وسائل إعلام كويتية إن مشاريع تنموية تغفل عن ذكر عدد المواطنين المزمع تشغيلهم في المشروع، وتكتفي بذكر مرحلة إنجازه وتكلفته.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن مشاريع تنموية لم تحدد الكوادر المواطنة اللازمة لتوظيفها، حيث اكتفت بذكر توقيت إنجاز المشروع والتكلفة المادية له.

وأوضحت أن عدم تحديد الكوادر اللازمة لتشغيل مشاريع تنموية على الأرض يمثل عقبة أمام توفير الكوادر البشرية اللازمة لتوظيفها من ناحية، وأمام ملاءمة نواتج التعليم الجامعي وحاجة سوق العمل من ناحية ثانية.

كما لفتت إلى أنه لطالما بقيت الحاجات المستقبلية للمشاريع التنموية مجهولة ومنشورة لن يكون متاحًا توفير مخططات قبول في مؤسسات التعليم الأكاديمي متوافقة وهذه المشاريع.

وبينت المصادر أن هذه الأزمة ليست جديدة، بل شهدتها مشاريع تنموية سابقة في خطة التنمية في الكويت.

كما أشارت إلى أن بعض تلك المشاريع المذكورة على موقع “كويت جديدة”، مذكورة بلا ذكر عدد فرص التوظيف المتوقعة للكويتيين بعد التشغيل.

وقال إن أي مشروع بحاجة لكوادر وظيفية، يجب تحديدها قبل 4 أعوام من إنجاز المشروع التنموي حتى يتمكن من تهيئة الكوادر المواطنة اللازمة من خلال المؤسسات الجامعية.

وأضافت المصادر: «رغم وجود خانة لتحديد فرص العمل المتوقعة في موقع نيو كويت، غير انها إما محددة برقم 0، او برقم لا يوازي تكلفة المشروع»، ضاربة المثل بأحد المشاريع والذي قدرت تكلفته بمئات الملايين، بينما جرى تحديد 15 فرصة عمل فقط للكويتيين بعد التشغيل.

اقرأ أيضًا: الكويت تقر قانون التركيبة السكانية .. ماذا يشمل؟

وبينت المصادر ان بعض المشاريع التنموية يتم بالفعل من دون تحديد الكوادر المواطنة، ويبقى بلا تفعيل، الى أن يتم إيجاد حل بديل له، ذاكرةً أن مشاريع، بينها أكاديمية وتكنولوجية وصحية، بحاجة إلى كوادر فنية متخصصة، وذات طبيعة متناسبة والمشروع، وبالتالي يحتاج تشغيلها إلى عدم الاكتفاء بالمباني، بل يجب تحديد الكوادر اللازمة لتشغيلها أيضاً.

وأشارت المصادر إلى أن الجامعات بدأت فعليًا تحديد خطط القبول للطلبة الجدد في العام الدراسي القادم، الذين من المتوقع أن يتخرجوا في خلال 4 إلى 5 أعوام.

ولفتت إلى أنه من المهم تحديد المشاريع المتوقع انجازها خلال الفترة ذاتها والكوادر اللازمة لتشغيلها، حتى يتسنى توجيه الكوادر المواطنة إلى التخصصات اللازمة لتقود بعد التخرج عملية تشغيل هذه المشاريع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى