الاقتصادرئيسي

الكويت مدينة بملايين الدولارات لصالح مشافي أمريكية

قالت صحيفة أمريكية إن حكومة الكويت مدينة بملايين الدولارات لصالح مشافي أمريكية على شكل فواتير علاج لآلاف المواطنين في الخارج.

وأوضحت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية السبت أن إجمالي مستحقات فواتير العلاج في المشافي الأمريكية على الحكومة الكويتية بلغ نحو 677 مليون دولارًا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مشافي أمريكية حاولت لسنوات تحصيل تلك الفواتير، لكنها لم تتمكن من ذلك.

وتوضح الصحيفة أن 45 مستشفىً أمريكيًا قدّم العلاج لآلاف الكويتيين الذين عانوا من أمراض القلب وطب الأطفال والسرطانات.

وكانت تلك المشافي استعانت بوزارة الخارجية الأمريكية لاسترداد تلك الديون، إلا أنها أخفقت.

وفي شهر يونيو، قالت الصحيفة إن تلك المشافي الـ45 عملت سويًا لاسترداد قيمة الفواتير، واستعانت بعضوٍ في الكونغرس لحل الأزمة.

من جهته، أرسلت الجمعية الأميركية التعاونية لبرامج المرضى الأجانب إلى وزارات الصحة والمالية والخارجية في الكويت تطالبها بالتحرك للسداد.

ونصت الرسالة المرسلة في ذات الشهر: “لقد قدمت المستشفيات الرعاية بحسن نية إلى حكومتكم بناء على ضمان منكم للدفع، ويتوقع أعضاؤنا سداد هذه الفواتير بحسن نية أيضًا.

كما نصّت الرسالة على أن تلك المشافي اضطرت بسبب جائحة كورونا إلى الحفاظ على الرصيد المالي العالي الذي تُدين له للكويت، وأن الوضع الحالي في المشافي غير مستدام”.

وزعمت “نيويورك بوست” أن المسؤولين في الكويت لم يتجاوبوا مع رسالة إلكترونية بُعثت إلى سفارة الكويت بواشنطن مؤخرًا.

وفي هذه الأثناء- ووفقًا للصحيفة- فإن الخارجية الأمريكية تدخلت لحل الأزمة مع الحكومة الكويتية.

وفي السياق، لم تكن مشافي الولايات المتحدة فقط الدائنة للكويت؛ فقد قالت صحيفة “القبس” الكويتية إن ملف العلاج في الخارج قد يدخل دهليزَا جديدًا قد يصل إلى منع الكويتيين من تلقي العلاج في الخارج.

1.13 مليار دولار

وأوضحت المصادر للصحيفة أن فاتورة العلاج في الخارج لصالح مراكز طبية في العالم إلى 1.13 مليار دولار.

وتقع تلك المراكز الصحية والمستشفيات في الإمارات وتايلند وفرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا.

ولفتت المصادر إلى الصحيفة أن تلك المراكز والمستشفيات قدمت اعتذار مؤخرًا عن استقبال مزيدٍ من المرضى الكويتيين للاستفادة من العلاج في الخارج.

وتقول الصحيفة الأمريكية إنه لا تفسير لتأخر الكويت عن سداد تلك الفواتير، على الرغم من التحالف القوي بين البلدين.

ورجّحت الصحيفة أن يكون سبب التأخير هو البيروقراطية القديمة المتبعة في سداد ثمن العلاج.

إقرأ أيضًا: إجراء جديد قد يحرم الكويتيين من العلاج في الخارج

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى