رئيسيشؤون دولية

اللجنة الدولية: العنف في ناغوروني كاراباخ لا يسير نحو التهدئة

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من استمرار التصعيد في إقليم ناغورني كاراباخ، معتبرة أن العنف في المنطقة لا يسير للأسف نحو التهدئة.

وقالت اللجنة الدولية في بيان لها إنه بعد مرور أسبوعين على اندلاع العنف في الإقليم بين أرمينيا وآذربيجان، طال الضرر مئات الآلاف من السكان في المنطقة.

وأضافت أن هذه الفترة شهدت مصرع أعداد من المدنيين وإصابات “تغير مجرى حياة ” السكان إلى الأبد، فيما تحولت المنازل إلى ركام.

وأوضحت اللجنة الدولية أن المحال والأعمال التجارية تعطل سيرها في ناغورني كاراباخ، والشوارع التي كانت تعج بالحياة باتت مسكونة بالأشباح.

وأشارت إلى أن الجميع مجبرون حتى كبار السن والرضع، على قضاء ساعات في أقبية غير مدفأة أو إلى مغادرة منازلهم التماسًا للسلامة.

وذكرت اللجنة أن مرافق الرعاية الصحية والعاملون في المجال الصحي وخدمات الإسعاف من أجل تلبية الاحتياجات تكافح من أجل الاستمرار.

بل ووردت أنباء عن تعرضها لهجمات مباشرة في أماكنها. وتسود الفوضى والارتباك والخوف المجتمعات المحلية على جانبي خط التماس.

عمليات إنسانية

وأعربت عن أملها بالتزام آذربيجان وأرمينيا باتفاق وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، وأن يُترجم هذا الاتفاق إلى جهودٍ ملموسة لإغاثة الناس.

وأعربت عن استعدادها لتيسير تسليم جثث القتلى الذين سقطوا أثناء القتال والإفراج عن المحتجزين.

وأكدت أن الطرفين لا بد أن يتفقا على صيغة للتنفيذ والمتابعة. وكشفت عن مباحثات مستمرة بين اللجنة وبين أرمينيا وأذربيجان في هذا الجانب.

وقالت اللجنة الدولية إن هناك ضرورة لوضع الترتيبات العملياتية واللوجستية وضمان سلامة الفرق التابعة لها.

وأضافت “لا نشارك في مفاوضات سياسية، فدورنا إنساني بحت يتمثل في أداء دور الوسيط المحايد.”

وبشأن المساعدات الإنسانية، ذكرت اللجنة أنها توزع المساعدات النقدية العاجلة ومستلزمات النظافة الصحية على مئات العائلات.

كما تم توفير مجموعات مواد طبية للطوارئ للمستشفيات ونقدم الدعم للسلطات في مجال الطب الشرعي، ونجري تقييمات ميدانية حيثما أمكن ذلك.

ويينت أنها تعمل بشكل وثيق مع الصليب الأحمر الأرميني والهلال الأحمر الأذربيجاني لدعم استجابتهما لهذه الحالة الطارئة.

ونتوقع أن يحتاج عشرات الآلاف من الأشخاص على الأقل في جميع أنحاء المنطقة إلى الدعم خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأصدرت اللجنة نداء عاجلاً للمساعدة في استكمال ذلك الأمر، وذلك لحشد دعم بقيمة تزيد عن تسعة ملايين فرنك سويسري.

وأعربت عن تقديرها للدعم الذي تلقته في هذا الجانب من عدد من الحكومات.

اقرأ أيضاً:

الأمم المتحدة: مقتل 40 مدنياً وإصابة أكثر من 200 في صراع آذربيجان وأرمينيا

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى