المشاهير

الله يرحمك يا قلبي… هكذا بدا حمادة هلال متأثرًا بوفاة والدته

تلقى الإعلام يوم أمس خبر رحيل والدة الفنان المصري: حمادة هلال ، الذي ودعها بحزنه ودموعه، فقد خضعت الجنازة بالأمس للإجراءات الاحترازية التي فرضتها الدولة على الشعب بسبب تفشي فيروس كورونا.

هذا ما جعل عدد الحضور محدود جدًا، فلم يحضر إلا عدد قليل من المشاهير من الدائرة المقربة من النجم المعروف.

كما أن موعد تشييع الجنازة كان بالأمس، حيث تمت الصلاة على جثمان والدة حمادة هلال، ثم دفنها في مقابر الأسرة، التي في طريق عين السخنة.

كما أن المشاهير لم يحضر منهم سوى محمود الليثي، وأحمد جمال، ومحمود قماح، وأحمد عصام، ولم يستطع المنتج طارق عبد الله، ومحسن بغداد إلا الحضور للمشاركة في الجنازة.

حيث تجمعهم بالفنان علاقة صداقة قوية، الأمر الذي حتم عليهم حضور الجنازة وتشييع الجثمان والمشاركة في الدفن.

وقد نشر حمادة هلال خبر وفاته والدته من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عبر حسابه على انستغرام، قال فيه:”  الله يرحمك يا أمي، الله يرحمك يا قلبي.. الله يفرحك فرحة كبيرة النهاردة على قد فترة المرض اللي احتسبتيه عند ربنا سبحانه وتعالى.. كنتي راضيه طول الوقت وحامدة ربنا، وعلى قد صبرك وتعبك في تربيتنا أنا وإخواتي، على قد ما كنتي بتصبري وتتفائلي بالخير، وربنا بيكرمك، ودايماً تفرحي اللي حواليكي، وكنتي طول عمرك طفلة. يارب أمي كانت مؤمنة بيك كامل الإيمان، وبإن محمد عبدك ورسولك، أسالك يا الله أن ترزقها صحبته في الفردوس الأعلى يارب العالمين.. أسالكم الدعاء والفاتحة.”

جاء هذا الكلام في تعبير عن حبه وحزنه الشديد على فراق والدته، التي غادرت الدنيا بالأمس، بعد أن عاشت صراعًا مع مرض السرطان، بلغ عامين.

فقد انتشرت الكثير من الشائعات التي نسبت سبب الوفاة إلى الإصابة بفيروس كورونا، إلا أن حمادة هلال نفى ذلك من خلال بيان رسمي.

حيث تحدث في الموضوع ونفى الشكوك التي دارت حول إصابة والدته بفيروس كورونا، فقال:” الإصابة بفيروس كورونا ليست عيباً أو وصمة عار لصاحبها، ويجب الوقوف بجانب مصابي كورونا وربنا يعفي عن كل مريض”.

 

التفاصيل الأخيرة… في حياة رجاء الجداوي (رحمها الله)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى