رئيسيشؤون دولية

“المجلس العربي” يدعو لإعلان وفاة “الجامعة العربية”

دعا “المجلس العربي” يوم الخميس الشعوب العربية إلى اعتبار الجامعة العربية “كيانًا ميتًا”، عقب رفضها إدانة التطبيع الإماراتي مع إسرائيل.

جاء ذلك في بيان لرئيس “المجلس العربي” الرئيس التونسي الأسبق محمد المنصف المرزوقي على خلفية إسقاط الجامعة العربية مشروع قرار فلسطيني لإدانة اتفاق التطبيع الإماراتي الاسرائيلي.

وقال “المجلس العربي”: “ندعو الشعوب العربية إلى اعتبار الجامعة العربية كيانًا ميتًا انتهى في العقول والقلوب، ولا أمل يرجى في إصلاحه وإحيائه مادام واقعًا تحت سلطة الدكتاتوريات العربية العميلة والفاقدة لقرارها والمنفصلة عن قيم وطموحات وانتظارات شعوبها”.

وذكر المجلس أن “الجامعة العربية أضحت أداة لتمرير سياسات مفروضة من قوى الهيمنة الدولية بهدف تصفية القضية الفلسطينية وتأبيد تبعية أنظمة المنطقة ووأد أي نفس تحرري سيادي في كامل المجال العربي”.

وطالب “المجلس العربي” قوى الأمة الحية إلى “الانخراط في جهد شعبي مواطني للتأسيس التدريجي لاتحاد الشعوب العربية بديلا عن الجامعة الميتة، عبر مبادرات مفتوحة للتشبيك بين تلك القوى تحت سقف ثوابت مشتركة تتمثل في  قيم المواطنة والسيادة والكرامة والتضامن العربي  والتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني ورفض كل أشكال التطبيع والتبعية”.

وكانت جامعة الدول العربية أكدت أمس أن الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة لم يتوصل لتوافق حول مشروع القرار لرفض الاتفاق على التطبيع بين إسرائيل والإمارات.

وقال حسام زكي، الأمين العام المساعد للجامعة: “الموضوع المشار إليه الخاص بالتطور المتعلق بالبيان المشترك للولايات المتحدة والإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس كان موضع حديث جاد وشامل”.

وأضاف أن الجانب الفلسطيني قدم مشروع قرار حصلت عليه بعض التعديلات وتعديلات مقابلة”.

وأضاف في مؤتمر صحفي تناول البيان الختامي للاجتماع: “كانت هناك بعض المطالب الفلسطينية التي لم تتحقق.

لكن الجانب الفلسطيني فضل ألا يخرج القرار منقوصا من المفاهيم التي حددها، وبذلك لم يصدر قرار في هذا الموضوع تحديدًا.

اقرأ المزيد/ الجامعة العربية تسقط طلبًا فلسطينيًا يدين تطبيع الإمارات وإسرائيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى