الخليج العربيرئيسي

المحكمة العليا: حاكم دبي أمر بالتجسس على زوجته السابقة أثناء معركة الحضانة

خلصت المحكمة العليا في لندن إلى أن حاكم دبي أمر باختراق هواتف زوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين ومحاميها ببرامج تجسس إسرائيلي بملايين الجنيهات خلال معركة قانونية على طفليهما.

وقالت صحيفة الاندبندنت البريطانية أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، 72 عامًا ، ” أعطى صلاحياته الصريحة أو الضمنية” للتجسس على هاتف زوجته السادسة الأميرة هيا بنت الحسين ، 47 عامًا ، ليتم اختراقه ببرنامج تجسس Pegasus أثناء القضية.

و أشارت المحكمة أن حاكم دبي الذي قام بتهديد زوجته السابقة الأميرة الأردنية باختطاف أطفالها ، سمح باستخدام برنامج التجسس Pegasus على محامي الأميرة هيا ومساعدها الشخصي واثنين من أعضاء فريق المرافقة الشخصية لها.

وظهر برنامج التجسس Pegasus المملوك لشركة التكنولوجيا الإسرائيلية NSO Group للعلن في اغسطس الماضي بعدما تقدمت المحامية شيري بلير محامية الأميرة هيا و زوجة رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير بأنها ربما تعرضت للاختراق بحس أقوالها أمام المحكمة العليا.

حيث اتصلت المحامية شيري بلير بزميلها المحافظ – الذي مثل سابقًا أمير ويلز والسير بول مكارتني – بعد أن قيل لها إن البرنامج ربما “أسيء استخدامه”.

و أخبرت NSO المحكمة أنها لا تستطيع الكشف عن هوية عملائها ، لكنها أكدت أنه تم إنهاء عقد عميل لم يذكر اسمه في غضون أسابيع من الاكتشاف.

يذكر أن بيغاسوس هو برنامج ضار صنعته شركة NSO Group الإسرائيلية والذي يُزعم أنه يهدف إلى مكافحة الإرهاب ويتم بيعه إلى حكومات أجنبية.

وكانت صحيفة الديلي ميل نشرت تقريراً قالت فيه أنه تم إدراج الشيخة الإماراتية لطيفة وزوجة أبيها الأميرة هيا بنت الحسين ضمن أهداف اختراق برنامج بيغاسوس بعد أن حاولتا الفرار من حاكم دبي.

وظهر رقم هاتف الأميرة هيا في قائمة الأهداف التي وضعتها الحكومات الأجنبية التي اشترت البرنامج من شركة NSO Group الإسرائيلية بعد فرارها من الإمارات، إلى جانب أرقام هواتف رؤساء الدول بما في ذلك إيمانويل ماكرون، رئيس الصحة العالمية. المنظمة ورئيسا جنوب افريقيا وباكستان.

وقد رفضت العودة إلى الإمارات وقاتلت الشيخ محمد من أجل حضانة أطفالهما في المحكمة العليا في لندن العام الماضي. هي فازت.

وتقول منظمة العفو الدولية إن القراصنة استُهدفوا الأميرة الأردنية هيا بعد أن غادرت الإمارات، الأمر الذي يضع حكومة الإمارات في الإطار.

وبحسب منظمة العفو الدولية، كانت الأميرة هيا، الزوجة الثانية للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من بين 50 ألف هدف لقرصنة بيجاسوس. تركته في عام 2019 وتعيش الآن في لندن مع أطفالهم بعد قتاله في المحكمة العليا بلندن من أجل الحضانة.

إقرأ أيضاً: الأميرة هيا تحضر جلسة استماع في لندن ضمن معركتها القانونية مع حاكم دبي

إقرأ أيضاً: فيديو: هذه حقيقة طلاق الأميرة هيا زوجة محمد بن راشد بعد هروبها لألمانيا!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى