رئيسيشؤون عربية

المصريون يبتكرون طريقة ملتوية للعودة إلى الكويت

رصدت صحيفة كويتية عودة المصريون على الكويت بعد وقف الرحلات الجوية بين البلدين بسبب استمرار تفشي جائحة كورونا.

وعمد مئات المصريون الذين أخفقوا سابقًا في العودة إلى الكويت إلى استغلال سوقٍ سوداء لجمع شملهم بأعمالهم وعائلاتهم في البلاد.

ووفقًا لصحيفة “القبس”، اضطر المئات من الجالية المصرية استغلال فكرة “باكج العودة” من خلال استقلال طائرات لشركات إماراتية تحط رحالها في الكويت.

ويشمل الـ”باكج” المغادرة من مصر إلى الإمارات، والبقاء في فنادقها أسبوعان، مع توفير شهادة صحية تثبت الخلو من الفيروس، والحجز في رحلة العودة إلى أرض الكويت لاستئناف الحياة والعمل.

ويتكلف الراغبون المصريون باستخدام ذلك “الباكج” دفع مبلغ يصل إلى 500 دينار، تستفيد بمجمله الفنادق التي تستضيفهم في المحطة الوسيطة.

وقال المدير لمجموعة مكاتب سياحة، محمد أسامة: إن مكاتب السياحة تشهد إقبالاً كبيراً على رحلات ترانزيت الإمارات من قبل المصريين الراغبين في العودة إلى الكويت.

سيما أن الآلاف منهم ما زالوا يحتفظون بوظائفهم ولديهم أعمالهم وعائلاتهم هناك.

ولفت أسامة الذي استطاع تنظيم ثلاثة أفواج، كل مجموعة تضم 80 شخصاً، استطاعوا جميعهم العودة.

لكن الأيام الأخيرة شهدت زيادة كبيرة في طلبات السفر، بسبب عدم وضوح الصورة بالنسبة إلى عودة حركة الطيران من جديد بين البلدين.

ما دفع الراغبين في العودة إلى الخيار الوحيد المتبقي أمامهم، من خلال الإمارات، بسبب سهولة الإجراءات وسرعتها.

وحول كواليس العودة إلى الكويت، أوضح سيف ممدوح، وهو مالك لإحدى الشركات السياحية، أن متوسط تكلفة العودة إلى الكويت يبلغ نحو 500 دينار مع توقّعات بزيادتها خلال الفترة المقبلة بسبب الإقبال الكبير.

وذكر أن التأشيرات السياحية الإماراتية للمقيمين المصريون في الكويت تشهد طلباً كبيراً خلال هذه الأيام.

العودة عن طريق دبي

فكل يوم هناك طائرة على الأقل تتجه إلى الكويت من دبي، معظم ركابها من مقيمي الدول المحظورة في الكويت.

وذلك للذين قضوا أكثر من 14 يوماً في الإمارات، والأمر مماثل في مطار الشارقة، وإن كان بصورة أقل.

وقال عدد من وكلاء السفر والسياحة إن هناك وجهات جديدة ستفتح خلال الأيام القليلة المقبلة للراغبين في العودة إلى الكويت.

وذلك بسبب الضغط الكبير على الإمارات، مثل تركيا وجورجيا والبحرين وطاجكستان.

حيث تعد خياراً جيداً بسبب سهولة استخراج التأشيرة والتنوّع في مصادر الإقامة، بالإضافة إلى رخص المعيشة ووسائل المواصلات.

إقرأ أيضًا: تعليق تأشيرات المصريين إلى الكويت بسبب فيروس كورونا

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى