المشاهير

المطربة بوسي “أنا المظلومة وليس أبي”

المطربة الغنائية المصرية الأصل بوسي قالت أنها تتعرض لحملة مدروسة المنهجية عملت على اغتيالها معنوياً وتدمير معنويتها وصحتها النفسية .

والهدف من هذه الحملة هو هدم تاريخها الفني والتشويه بسمعتها للتخلص منها في الوسط الفني وبين الجمهور والمتابعين

والتخلص من نجوميتها وكل هذا بدون اي معنى وبدون وجه حق ،وقالت القنانة بوسي أنهم استغلوا والدها،

لكسب العاطفة وهزّ صورتها أمام الجمهور والرأي العام في مشهد ظالم وسيء ،

وأكدت بدورها أنها لم تتراجع في أي لحظة في حياتها أن تقدم المساعدة والمعونة لوالدها طوال فترة شهرتها

ووصولها للنجومية وتحقيق أهدافها وان كل ما يروى من احداث كاذبة وغير صحيحة بالمطلق .

وقد أعربت الفنانة بوسي عن الغضب الشديد الذي اعتراها عندما رأت ما يتم تداوله عبر صفحات المتابعين

والناس بشكل عام على مواقع التواصل الاجتماعي ،

وأنه كيف لشخص لا يعرف عن حياتها شيئاً من الممكن أن يحكم بسماع طرف واحد فقط ،

حيث قالت :

مش مصدقة اللي بيحصل، خاصة أنى لم أقصر لحظة واحدة في تقديم المساعدة والعون لوالدي،

وكل طلباته مجابة على قدر ما أستطيع وأكثر، وأرسلت له مبلغا من المال قبل حديثه لوسائل الإعلام بيومين”،

وقد أضافت الفنانة:

“بكل أسف الناس ما بتصدق تلاقي كلام من هذا القبيل حتى يتعاطفوا معه دون النظر إلى الطرف الآخر أو معرفة الحقيقة”.

وقد تساءلت الفنانة عن الناس الذين يريدون تشويه صورتها أمام الرأي العام أين كانوا عندما قامت الفنانة بوسي

بترك أولادها لوحدهم ولم يجدوا من يسأل عنهم أو يسأل عن احتياجاتهم ،

وأين كانوا عندما كانت تمر بمثل هذه الأزمات وتواجه الصعاب بمفردها ،

وقد وجهت هذا الكلام لكل من يستمع للرأي من طرف واحد فقط ، فقد قالت :

قبل أن تحكموا على شخصي وتنالوا منى اعرفوا الحكاية،

أنا المظلومة وليس أبى، ويعلم الله أنى لم أقصر معه ولا مرة وهو يعلم ذلك، وكنت أرسل له المال مع إخوتي”،

وأضافت:

“مررت بظروف صعبة كادت تهتك أي بني آدم ومررت بأزمة طاحنة ولم أجد أبى معي،

لكني حريصة كل الحرص على صلة الرحم رغم الجفا الذي رأيته منه”.

 

الفنان السعودي راشد الفارس يرد على من يصفه بالكسول فنياً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى