enar
الرئيسية / أهم الأنباء / المقاومة تقتل جنديين إسرائيليين ردا على قتل الاحتلال 3 فلسطينيين
الشهيدين نعالوة والبرغوثي

المقاومة تقتل جنديين إسرائيليين ردا على قتل الاحتلال 3 فلسطينيين

بعد ساعات قليلة من قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة شبان فلسطينيين، ردت المقاومة الفلسطينية بقتل جنديين إسرائيليين وإصابة اثنين آخرين بجراح خطيرة في هجوم مسلح ضد قوات الاحتلال والمستوطنين وسط الضفة الغربية المحتلة.

وفي ثاني عملية من نوعها خلال أيام، اقترب فلسطيني بسيارته من محطة حافلات قرب بؤرة استيطانية شرق مدينة رام الله مركز السلطة الفلسطينية، وأطلق النار على جنود الاحتلال، فقتل جنديين وجرح مثلهما على الفور.

وقد أصيب المهاجم بطلق ناري، ولم يتضح ما إذا كان استشهد أم أنه جرح فقط، فيما سارعت قوات الاحتلال إلى إغلاق المنطقة وتمشيطها وتشديد إجراءاتها وتفتيش السيارات العربية.

وعبرت وسائل الإعلام العبرية عن مشاعر الإحباط التي أصابت قادة الاحتلال، حيث جاءت العملية بعد ساعات من نجاح قوات الاحتلال في اغتيال أحد كوادر كتائب القسام المطارد أشرف نعالوة، خلال مداهمة منزل كان يتحصن فيه داخل مخيم عسكر الجديد للاجئين شرق نابلس.

وقال شهود عيان من عائلة بشكار إن جنود الاحتلال داهموا منزلهم بعد منتصف الليل واعتدوا على سكانه من النساء والرجال، قبل أن يصعدوا للطابق العلوي ويقوموا بإطلاق النار.

وظلت إسرائيل تلاحق نعالوة منذ أكثر من شهرين، بعد أن هاجم مستوطنين داخل مصنع بمستوطنة بركان قرب مدينة سلفيت شمال الضفة وقتل اثنين منهم وجرح ثالثا.

كما قتلت قوات الاحتلال الشاب صالح عمر البرغوثي بالرصاص في مدينة سردا شمالي رام الله بالضفة، بزعم أنه أحد مقاومي كتائب القسام الذين نفذوا الهجوم المسلح قرب مستوطنة عوفرا الأحد الماضي.

وزعم جيش الاحتلال أن البرغوثي حاول الهرب فأطلقت القوات الإسرائيلية النار عليه، واستشهد عند قرية سردا شمالي مدينة رام الله، كما لفت إلى اعتقال شبان آخرين -لم يحدد عددهم- يشتبه في مشاركتهم بالهجوم الذي أدى إلى إصابة ستة مستوطنين بإطلاق نار من سيارة مسرعة.

كما قتلت قوات الاحتلال شابا ثالثا فجر اليوم الخميس في القدس المحتلة، بزعم أنه طعن اثنين من شرطة الاحتلال وأصابهما بجروح طفيفة. وأطلقت قوات الاحتلال على إجراءاتها العسكرية هذه عملية تصفية الحساب.

وفي سياق متصل، جرحت فتاة فلسطينية بعدما أطلق عليها جنود الاحتلال الرصاص صباح اليوم الخميس بزعم تنفيذها عملية طعن قرب باب الأسباط في القدس المحتلة.

ونعت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس الشهيدين نعالوة والبرغوثي، وقالت إن “مقاومتها ستظل حاضرةً على امتداد خارطة الوطن، ولا يزال في جعبتنا الكثير مما يسوء العدو ويربك كل حساباته”.

وقالت كتائب القسام في بيان نعي الخميس: “نزف بكل الفخر والاعتزاز إلى العلا شهيدينا المجاهدين: صالح عمر البرغوثي سليل عائلة البرغوثي المجاهدة، وبطل عملية عوفرا التي أوقعت 11 إصابةً في صفوف المحتلين، وأشرف وليد نعالوة بطل عملية بركان التي قتل فيها صهيونيان وأصيب آخر بجراحٍ والذي دوخ قوات الاحتلال وأجهزتها الأمنية على مدار شهرين من المطاردة”.

وأضافت “قد جرع أبطالنا الاحتلال الويلات بتنفيذ عملياتهم الموجعة رداً على الاعتداءات اليومية من قوات الاحتلال وقطعان المغتصبين الذين يستبيحون الضفة الغربية المحتلة ويعيثون فيها فسادًا”.

وتابعت “على العدو ألا يحلم بالأمن والأمان والاستقرار في ضفتنا الباسلة؛ فجمر الضفة تحت الرماد سيحرق المحتل ويذيقه بأس رجالها الأحرار من حيث لا يحتسب العدو ولا يتوقع”.

وأشار البيان إلى إن “كل محاولات وأد مقاومتنا وكسر سلاحنا في الضفة ستبوء بالفشل، وستندثر كما كل المحاولات اليائسة للغزاة والمحتلين وأذيالهم على مدار التاريخ”.

عن الوطن الخليجية

الوطن الخليجية
بلال تحسين رئيس تحرير موقع الوطن الخليجية ، له مسيرة طويلة من العمل الصحفي ، حيث يحمل شهادة المحاماة و مارس مهنة المحاماة الى جانب كتاباته في العديد من الصحف المحلية العراقية، أسس موقع الوطن الخليجية ليسلط الضوء على اهم القضايا و الموضوعات التي تحدث في المنطقة العربية و الخليج العربي بشكل خاص

شاهد أيضاً

عناصر من الجيش اللبناني

لبنان: إحباط هجوم لداعش على السفارة الأمريكية في بيروت

أعلنت مديرية الأمن العام في لبنان أنها أحبطت هجومًا على السفارة الأمريكية في بيروت ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *