رئيسيرياضة

الملكي يشعل الصراع ويعتلي صدارة الليغا

وسط تألق مستمر لهداف الفريق الفرنسي كريم بنزيما، الفريق الملكي ينتزع نقاط المباراة الثلاثة من ملعب ريال سوسيداد الصعب.

حقق فريق ريال مدريد فوزا مستحقا على مضيفه فريق ريال سوسيداد بهدفين مقابل هدف وحيد، وبذلك رفع الملكي رصيده من النقاط إلى 65 نقاط بالتساوي مع غريمه التاريخي فريق برشلونة إلا أن الملكي تمكن من اعتلاء صدارة جدول الترتيب بحكم أفضلية المواجهة المباشرة بين الفريقين والتي تصب في مصلحة الفريق الأبيض.

وكان فريق ريال مدريد قد تعادل سلبيا مع برشلونة في مباراة الذهاب إلا أنه حسم موقعة الإياب لصالحه بهدفين نظيفين.

ودخل الفريق الملكي اللقاء متسلحا بإمكانية صدارة الليغا في حال الفوز وكان هذا واضح على اللاعبين، حيث بادر الريال لتهديد مرمى الخصم من بداية المباراة لحين تحصله على ركلة جزاء سددها كابتن الفريق الدولي الاسباني سيرجيو راموس نحو المرمى بنجاح معلنا تسجيل أول أهداف المباراة عند الدقيقة الخامسة من مجريات الشوط الثاني من المباراة.

وأضاف الفرنسي كريم بنزيما هدف الفريق الأبيض الثاني في الدقيقة السبعين من أحداث المباراة وبذلك يرفع النجم الفرنسي رصيده إلى 17 هدف في صراع الهدافين ليأتي بعد النجم الأرجنتيني الذي ليونل ميسي متصدر ترتيب الهدافين برصيد 21 هدف.

وقبل نهاية المباراة بسبع دقائق تمكن فريق ريال سوسيداد من تقليص الفارق وتسجيل هدفه الأول عن طريق اللاعب مورينو، وحاول بعدها لاعبو سوسيداد الاندفاع نحو الهجوم لإدراك التعادل مما تسبب في اغفالهم لخط الدفاع، الأمر الذي استغله لاعب الريال ماريانو وانفرد بمرمى سوسيداد غير أنه لم ينجح في تسجيل هدف ثالث للميرنغي.

وبتسجيله هذا الهدف رفع النجم الفرنسي بينزيما رصيده في ترتيب هدافي الليغا الاسبانية إلى 165 متجاوزا النجم هوغو سانشيز بهدف وحيد وبذلك يصبح بنزيما خامس هداف تاريخي لريال مدريد في منافسات الليغا في كل الأوقات.

ومن الجدير ذكره أن حكم المباراة حسم الجدل حول كرة الهدف الثاني للريال والتي اختلف عليها المتابعون ما اذا كانت لامست يد النجم الفرنسي أم كتفه وقرر الحكم بعد العودة لتقنية الفيديو أن الكرة لامست كتف اللاعب وتم احتساب الهدف للميرينغي.

 

برشلونة يسقط في فخ التعادل مع اشبيلية

الوسوم
اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق