الممثلة نايا ريفيرا… ربما اختفت إلى الأبد

تلقى الجمهور لغز الفنانة نايا ريفيرا بصدمة كبيرة، فقد غادرت في رحلة بحرية لتكون النهاية مأساوية، فلم تعد نايا من رحلتها إلى الآن.

فقد ذهبت الفنانة ريفيرا في رحلة بحرية في أحد البحيرات الموجودة في ولاية كاليفورنيا الأميركية، لتعود كما يحدث في الطبيعي، إلا أن الشابة الممثلة ابنة الـ 33 عامًا، لم تعد.

بحث يستغرق ساعات دون جدوى:

استغرق البحث عنها ساعات طوال، لكن لا أثر لوجودها، فقد وصف البعض نهاية هذه الرحلة بالتعيسة، إذ إن الشرطة أعلنت بشكلٍ مؤكد عن فقدان الأمل في العثور على جثتها.

كانت هذه الرحلة البحرية لـ نايا ريفيرا وابنها الذي يبلغ أربع سنوات، والتي كانت يوم الأربعاء الماضي.

كانت بداية تسلل الأحداث، حين قامت الفنانة بنشر صورة لها مع ابنها معلقة عليها بـ ” نحن الاثنين فقط”، وذلك قبل أن تختفي بيوم واحد فقط.

حيث قامت الشرطة الأميركية بالبحث والتقصي لمعرفة بعض مجريات القصة.

لتؤكد أن الفنانة نايا قامت باستئجار قارب صغير، لتصحب معها ابنها في رحلة استغرقت ثلاث ساعات.

إلا أن قوات الإنقاذ تحركت مباشرة فور تأخرها عن ثلاث ساعات بنصف ساعة فقط.

وحين وصلت فرقة الإنقاذ، وجدت طفل الفنانة نايا ريفيرا نائمًا بسترة النجاة داخل القارب.

أما هي فلا أثر لوجودها داخل القارب أو حتى في محيط المياه.

كما أنا سترة النجاة الخاصة بها كانت لا تزال في القارب، هذا ما أورد احتمالًا بغرقها أثناء محاولتها السباحة.

ربما تكون قد غرقت في منطقة وعرة كثيفة الأشجار والأعشاب، الأمر الذي يعيق محاولة إنقاذها من قبل الغواصين، أو حتى العثور على جثتها.

هل الفنانة نايا ريفيرا انتحرت:

وتشير الحكومة الأمريكية إلى أن جميع الأدلة الموجودة في الساحة تدل على أن الفنانة نايا قد انتحرت.

والمعلومات التي جمعها الأفراد المسؤولون عن المهمة تشير إلى أنها اختفت بحادث غرق، وفقًا لأقوال نجلها.

ويتطلب استخراج جثة نايا ريفيرا من الأعماق في حالة الغرق أو حتى الانتحار مدة طويلة يمكن أن تكون أسابيع.

وذلك بسبب الأحوال الجوية التي تمر بها البلاد.

كما أن الرؤية تحت الماء في هذه المنطقة لا تبدو كافية للبحث عن الجثة.

وقد أعلنت السلطات بأنها ستبذل كل ما في وسعها من أجل إخراج الجثة.

من خلال استخدام وسائل تقنية حديثة خاصة بالغوص للبحث عن نايا ريفيرا.

 

عائلة أميتاب باتشان… تتعرض للإصابة بفيروس كورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى