الخليج العربيرئيسي

“المنع من السفر”.. سيف على رقاب نشطاء السعودية وذويهم

تعتبر عقوبة المنع من السفر بمثابة سيف مسلط على رقاب النشطاء وذويهم في السعودية، حيث تستخدمها السلطات للضغط على معارضيها.

وعلى الرغم من قرارات الإفراج عن النشطاء المعارضين لسياسات المملكة؛ إلا أن قرار المنع من السفر يعتبر عقوبة ثانية تنتظر المفرج عنهم.

وكانت الناشطة السعودية لجين الهذلول المفرج عنها قبل أيام، نشرت صورًا لها في متنزه بري مع أسرتها، إلا أنها وعائلتها تواجه قرار المنع من السفر.

يُذكر أن الهذلول كانت قد قضت 1001 يومٍ في سجون السعودية بزعم ارتكابها أنشطة تناوئ وتعارض سياسات المملكة.

يُشار إلى أن لجين الهذلول ونشطاء آخرين كانا قد أفرج عنهما قبل أيام، فيما اعتبره مراقبون أنها مبادرة سعودية للتقرب من واشنطن.

لكن المفرج عنهم مؤخرًا يواجهون عقوبة المنع من السفر، سواءً عليهم شخصيًا أو حتى أفراد أسرهم.

وقررت محكمة في السعودية منع لجين الهذلول من السفر لمدة خمس أعوام، كما تعرض والداها لذات العقوبة، فيما لا يعلمان كيفية تجاوزها أو إلغائها.

وتقول شقيقتها علياء التي تقيم في لندن لوكالة فرانس برس “لا أحد يعلم من أمر بمنع السفر، لا يوجد أي سجل أو إخطار رسمي”، مضيفة “لا نعرف كيف يمكننا إزالة منع السفر”.

اقرأ أيضًا: إسرائيل تسمح بالسفر إلى السعودية لأول مرة

ولم يعرف والد ووالدة لجين بمنع السفر إلا حين حاولا الخروج من السعودية، وهي طريقة مألوفة، بحسب نشطاء. ورفضت لجين إجراء إي مقابلات إعلامية منذ الإفراج عنها.

ولم ترد السلطات السعودية على طلب فرانس برس التعليق عن عدد المواطنين الممنوعين من السـفر. ولكن يقول نشطاء إن هذا المنع مفروض على آلاف من السعوديين، مشيرين إلى أنه إجراء تمارسه الحكومة للتضييق على أي معارضة.

ومُنع عشرات من رجال الأعمال والأمراء في العائلة المالكة، بينهم الملياردير الوليد بن طلال، الذين احتجزوا لأشهر في فندق الريتز كارلتون في عام 2017، من السفر، بحسب مصادر سعودية ونشطاء.

وأوردت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقرير سنة 2019 “بالإضافة إلى استهداف المواطنين السعوديين بالاعتقال منذ عام 2017 (…) قامت السلطات أيضا بمعاقبة أفراد عائلاتهم عبر فرض حظر تعسفي للسفر (…) وتجميد أصولهم والحصول على خدمات الحكومة”.

وبحسب التقرير، “عبر فرض حظر السفر بشكل تعسفي (..) يبدو أن (الحكومة) خرقت القانون السعودي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى