الخليج العربيرئيسي

الناشط الإماراتي يوسف اليوسف: محمد بن زايد نهب ثروات البلاد

اتهم الناشط والكاتب الإماراتي يوسف اليوسف ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد وأشقاؤه بنهب ثروات الإمارات على مدار عقود.

وكتب يوسف اليوسف في حسابه على “تويتر“: نقول لأبناء الامارات والله الذي لا إله إلا هو إن صمتكم عن أبو البارات وأبرهة الذين باعوا الوطن على المرتزقة ستندمون عليه لأنكم لم يعد لكم وطن يعبر عن هيبتكم وتاريخكم وتاريخ أجدادكم واحلام ابنائكم وثقافتكم ودينكم فأنتم اصبحتم غرباء وستزدادون غربة بصمتكم هذا يومًا بعد يوم”.

وأضاف المعارض يوسف اليوسف في سلسلة تغريدات نشرها: “إذا حققت ما يمكن لغيرك تحقيقه أصبحت مثلهم اما إذا حققت ما لا يستطيعون تحقيقة فقد أصبحت أمامهم أي متقدما عليهم”.

وكتب اليوسف كذلك: ” نقول لابن زايد اننا نعلم علم اليقين أنك واشقاؤك تنهبون ثروات ابوظبي 24 / 7 وبكل الطرق وحسابكم على الله وحده ولكننا نرغب ان تخبرنا عن المبالغ التي ترشي بها حكام الامارات ولا تظهر في الموازنة ولكن آثارها واضحة فهي قد جعلت هؤلاء الحكام كالدجاج في القفص فقد باعوا كرامتهم بثمن بخس”.

اقرأ أيضًا: وثائق سرية: صناعة النفط والغاز في الإمارات غارقة في الفساد المالي

وأشار اليوسف إلى أن أبوظبي تساهم نظريًا على الأقل في تنمية الإمارات الشمالية عبر آليتين احدهما تغطية جزء كبير من الميزانية الاتحادية والآلية الثانية شراء ولاء الحكام بعطاءات مباشرة ويبدو لي ان هذا الجزء الثانية اصبح في تزايد في السنوات الأخيرة على حساب المساهمة في الموازنة الاتحادية وهذا يبرر الصمت.

وقال إنه وبحسب الخطة التنموية السعودية التاسعة فان احد الأهداف كان تقليل الصادرات النفطية من 72% عام 2004 الى 37% عام 2024 ولكن البيانات المتوفرة تشير الى ان هذه النسبة أصبحت حوالي 75% عام 2020، فهل فهمتم ان هذه الخطط هي دعاية لتلميع قبح هذه الأنظمة وفسادها وفشلها؟”.

وأشار في تغريداته إلى أن بعض حثالات أنظمة الاستبداد والفساد والعمالة في منطقتنا إذا سمعنا ننتقد التيارات الإصلاحية بأنواعها وكبواتها وقصورها قفز شامتًا ومدافعًا عن السفهاء الذين يحكمون المنطقة ونحن نقول لهؤلاء إن مقارنة الحمير بالخيول هي مقارنة غير لائقة والخلط في هذه المسالة هو نوع من الغباء والحماقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى