منوعات

النظر مطولاً في شاشات الحاسوب وآثارها

النظر مطولاً في شاشات الحاسوب أصبحت عادة شبه روتينية لكثير من الناس فالتحديق بهذه الشاشات يؤدي إلى إجهاد العين وضعف النظر وصداع في الرأس.

وعندما نقول حاسوب أي أن هذه الآثار تقتصر فقط على أجهزة الحاسوب. لا بل يوجد شاشات التلفاز وشاشات لألعاب الفيديو وهي بنفس خطورة الحاسوب.

وأطلق الأطباء اسماً لهذه المشكلة وهي متلازمة مشاكل النظر.

لا تقتصر خطورتها على الشباب والمراهقين لكنها تشكل خطراً أكبر على الأطفال الذين يمضون أوقاتاً طويلة في التحديق في شاشات ألعاب الفيديو وغيرها.. ويزداد الأمر سوءاً إذا كان الشخص يعاني من مشاكل في النظر.

كيف يمكن لشاشة الحاسوب أن تؤثر على العين؟

لابد بأن هذا السؤال تداول إلى عقلك حالياً!

يجب أن تعرف أنه أي زيادة في أي نشاط غير صحي للجسم يؤدي إلى حدوث مشكلات في جسدك.

الآن عند النظر لـ شاشات الحاسوب أو هاتفك لابد أنك تنظر بشكل عميق للصور وللوحة المفاتيح ويمين ويسار وهذا يشكل عبء على العين حيث يتطلب منها بذل مجهود عضلي وعصبي لكي ترى بشكل واضح.

وسوف تسأل سؤالاً آخر (هل تتأثر العين بنفس الطريقة إذا كنت أقرأ كتاباً)

بالتأكيد لا، لأن الكتاب غير مزود بإشعاعات وأضواء إضافية تؤثر بشكل سلبي على العين .

أعراض متلازمة مشاكل العين:

  • احمرار العين وجفافها.
  • تهيج العين.
  • صداع في الرأس.
  • آلام في الظهر والرقبة.

لكي تطمئن هذه المتلازمة مؤقتة تتحسن بالعلاج الصحيح وأخذ الحيطة والحذر عند استخدام شاشات الحاسوب .

أما طرق تقليل أعراض متلازمة مشاكل النظر:

يجب على كل شخص أخذ الاحتياطات اللازمة عند الجلوس على الحاسوب لفترات طويلة منها:

  • تقليل الإضاءة سواء كانت من نافذة منزلك أو مصباح بجوارك وتقليل سطوع شاشة حاسوبك
  • يجب أن يبتعد الحاسوب مسافة 50 م أو أكثر من وجهك
  • تخصيص وقت لراحة عينيك تكون كل 20 دقيقة من خلال النظر عبر النافذة أو لنواحي الغرفة
  • وضعت الشركات المصنعة أدوات لضبط إضاءة الشاشة لاختلاف قدرة كل شخص على تحمل إضاءة الحاسوب فيمكنك من خلالها تعديل إضاءة شاشتك
  • إذا لم تستطع بهذه الخطوات التقليل من الأعراض وراحة عينيك قم باستشارة طبيب العيون فتأخذ بعض الأدوية لتخفيف تهيج العينين واحمرارها.

ولذلك يجب عليك أخذ هذه الاحتياطات للحفاظ على سلامة عينيك من أي أذى يلحق الضرر بها.

 

نصائح تساعدك على التخلص من القلق و الإجهاد في العمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى