الاقتصادرئيسي

النقد الدولي: اقتصادات الخليج ستنكمش 7.6٪ هذا العام

قال صندوق النقد الدولي إن اقتصادات الخليج (دول مجلس التعاون) ستنكمش بنسبة 7.6 في المائة هذا العام بعد تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور خلال منتدى اقتصادي افتراضي: “نتوقع أن تتقلص اقتصادات الخليج (دول مجلس التعاون) بنسبة 7.6٪ هذا العام، وسيكون الانكماش في جميع القطاعات، النفطي وغير النفطي”.

وأشار أزعور إلى أن اقتصادات الدول المنتجة للنفط في مناطق أخرى “من المرجح أن تشهد انخفاضات أكبر”.

وانخفضت اقتصادات الخليج مؤخرًا بعد تفشي فيروس كورونا المستجد، مما أدى إلى انخفاض حاد في الطلب العالمي على النفط الخام وتراجع أسعار النفط.

وتعتمد دول الخليج بشكل كبير في الدخل على صناعة النفط لكنها عانت أيضًا نتيجة لحالات الإغلاق المفروضة للتعامل مع التفشي القاتل الذي أجبر المطارات على إيقاف السياحة.

وقال صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي إن الاقتصاد السعودي  – أكبر اقتصاد  في العالم العربي – من المتوقع أن ينكمش بنسبة 6.8 في المائة هذا العام.

وأوضح أن هناك مؤشرات أن يسجل الاقتصاد السعودي هذا العام أسوأ أداء له منذ الثمانينات بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأشار التقرير الاقتصادي إلى أن تراجع أسعار النفط الخام وتفشي جائحة كورونا قاد الاقتصاد السعودي إلى ذلك التراجع.

وبين التقرير أن الاحتمالات حيال الاقتصاد السعودي الذي يعد الأضخم في المنطقة سيكون أسوأ بنسبة 4.5% مقارنةً بما توقعه صندوق النقد الدولي قبل أسابيع.

ولفت التقرير الدولي إلى أن ذلك التراجع الذي سيسجله الاقتصاد السعودي يعني تراجعًا هائلاً لدى الدولة الأكبر انتاجًا للوقود في العالم.

وفي نظرةً أوسع تشمل الشرق الأوسط، قال التقرير إن الاقتصاد السعودي واقتصادات تلك المنطقة ومعها وسط آسيا سيتراجع بنسبة 4.7% هذه السنة.

ووفقًا للصندوق الدولي، سيتغير ذلك الاقتصاد نحو مزيدٍ من التدهور بواقع 1.9% مقارنة بالاحتمالات السابقة في الربيع الماضي.

اقرأ المزيد/ الاقتصاد السعودي “سيسجل أسوأ أداء” منذ الثمانينات

الوسوم
اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق