الاقتصادرئيسيشؤون دولية

الولايات المتحدة تفرض عقوبات “قوية” على تركيا

بعد ثمانية أيام من إعطاء دونالد ترامب الضوء الأخضر لشن هجوم عسكري تركي في شمالي شرق سوريا، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على مسؤولين أتراك ووكالات حكومية بسبب العملية العسكرية.

كما دعا كبار المسؤولين الأمريكيين تركيا إلى إنهاء عمليتها العسكرية، وعرضوا التوسط بين أنقرة والأكراد السوريين.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين إن عقوبات واشنطن ستستهدف ثلاثة وزراء بالحكومة التركية ووزارتي الطاقة والدفاع أيضًا.

وقال منوشين للصحفيين خارج البيت الابيض “الرئيس كان واضحا للغاية. هذه العقوبات قوية جدا جدا. انه مستعد لإلغاء هذه العقوبات إذا كان هناك إجراء ضروري بشأن تركيا”.

وقال منوشين إن الإجراءات ستقيد التعاملات المالية الأمريكية مع الأفراد والمؤسسات التركية المستهدفة، مع استثناء المنظمات الإنسانية والدوائر الحكومية الأمريكية”.

وقال ترامب في وقت سابق إن الولايات المتحدة مستعدة “لتدمير” الاقتصاد التركي بسرعة إذا استمرت أنقرة في هجومها على سوريا.

وكان الرئيس الأمريكي قرر الأسبوع الماضي سحب القوات الأمريكية من شمالي شرق سوريا، مما أعطى أنقرة موافقة فعلية على شن عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في المنطقة. لكن يوم الاثنين، ندد بالتوغل التركي.

وقال ترامب في بيان له إن “الهجوم العسكري التركي يعرض المدنيين للخطر ويهدد السلام والأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأعلن الرئيس الأمريكي- الذي واجه رد فعل عنيفًا محليًا ودوليًا من الحلفاء والأعداء على حد سواء- عن خطة لسحب الجنود الأمريكيين من شمالي شرق سوريا بعد مكالمة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق من هذا الشهر.

ويوم الاثنين، قال ترامب إنه حذر أردوغان من أن خطة تركيا ستفاقم الأزمة الإنسانية في المنطقة.

وقال البيان “يجب على تركيا ضمان سلامة المدنيين، بما في ذلك الأقليات الدينية والعرقية، وهي الآن، أو قد تكون في المستقبل، مسؤولة عن استمرار اعتقال مقاتلي داعش في المنطقة”.

وأضاف “لسوء الحظ، لا يبدو أن تركيا تخفف من الآثار الإنسانية لغزوها”.

 

فرنسا وألمانيا تعلقان تصدير أسلحة إلى تركيا

الوسوم
اظهر المزيد

راشد معروف

صحفي و إعلامي يمني يمتلك العديد من المدونات و لديه سيرة مهنية واسعة في مجال الإعلام الرقمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق