اليوم العالمي.. لمحاربة تعاطي المخدرات والتجارة بها - الوطن الخليجية
رئيسيمنوعات

اليوم العالمي.. لمحاربة تعاطي المخدرات والتجارة بها

هناك مخاوف متزايدة من أن عدد المدمنين في جميع أنحاء العالم آخذ في الازدياد ، وهذا بدوره يؤدي إلى الموت والجريمة ، إنه مصدر إزعاج متزايد في الكثير من المجتمعات، الأطفال الذين يلتحقون بالمدارس والجامعات والذين أصبحوا مدمنين لا يهتمون بالحياة ، بينما تسعى الدول إلى رفع مستوى الوعي حول تعاطي المخدرات والتجارة غير المشروع بها ، فإننا سنطلع ما هو اليوم الدولي لمكافحة تعاطي المخدرات والتجارة غير المشروعة.

قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة أن تجعل يوم 26 يونيو اليوم الدولي لمكافحة تعاطي المخدرات والاتجار غير المشروع في ديسمبر 1987، وقد كان هذا التاريخ المختار هو ذكرى تفكيك لين زيكسو لتجارة الأفيون في هومين ، قوانغ دونغ قبل حرب الأفيون الأولى في الصين

اليوم الدولي لمكافحة تعاطي المخدرات

يتم استخدام هذا اليوم لتسليط الضوء على مخاطر تعاطي المخدرات وتثقيف الناس حول كيفية إدارتها وقد نشط مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة على مر السنين في إطلاق حملات لدعم مكافحة المخدرات، كما أنها غالبًا ما تعمل مع المنظمات الأخرى لتشجيع الناس على المشاركة في الحملات،

كانت هناك العديد من الأحداث العامة لزيادة الوعي حول مخاطر تعاطي المخدرات غير المشروعة، مع قيام الحكومات والمنظمات بدور قيادي في تنظيم مثل هذه الأحداث.

والهدف من هذا اليوم هو تعزيز العمل والتعاون العالمي لإنشاء مجتمع خالٍ من  المخدرات والاتجار بها.

معرفة أفضل لرعاية أفضل

يركز موضوع هذا العام على أن مجال معالجة مشكلة المخدرات العالمية أصيبت بتضليل من أنواع عديدة

يسلط موضوع اليوم الدولي لمكافحة المخدرات والاتجار غير المشروع في عام 2020 ، “معرفة أفضل لرعاية أفضل” ، الضوء على الحاجة إلى تحسين فهم مشكلة المخدرات العالمية وكيف ستعزز المعرفة الأفضل بدوره التي ستعمل على تعاون دولي أكبر لمواجهة تأثيره على الصحة والحكم والأمن.

يدعو مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة جميع الأفراد والجمعيات الخيرية والقطاع الخاص والدول الأعضاء للاحتفال بهذه الفرصة والمشاركة في حملته على وسائل التواصل الاجتماعي وتشجيعهم على استخدام الموارد متاحة لهذا الغرض.

 

ضبط كمية هائلة من المخدرات والخمور داخل باخرة إماراتية في سقطرى

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى