enar
الرئيسية / أهم الأنباء / اليونيسف: 92٪ من الأطفال في اليمن يعانون من نقص الوزن عند الولادة
طفل حديث الولادة في اليمن
طفل حديث الولادة في اليمن

اليونيسف: 92٪ من الأطفال في اليمن يعانون من نقص الوزن عند الولادة

يولد جميع الأطفال تقريبًا في اليمن يعانون من نقص الوزن، وفقا لبيانات حول تغذية الطفولة الصادرة يوم الثلاثاء عن اليونيسف، إذ تبلغ نسبة 92 في المائة من الأطفال المولودين حديثًا، وهي تتناقض بشكل صارخ مع الأرقام العالمية البالغة 29 في المائة خلال الفترة نفسها بين 2010-2018.

وفقًا لما تقوله هيئة الأمم المتحدة، فإن طفلًا واحدًا من بين كل ثلاثة أطفال دون سن الخامسة يعانون من نقص التغذية أو زيادة الوزن، على مستوى العالم.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور، “إذا كان الأطفال يأكلون بشكل سيئ، فإنهم يعيشون حياة سيئة”، مضيفة “إننا نفقد قوتنا في الكفاح من أجل اتباع نظام غذائي صحي”.

وعلى الرغم من الانخفاض الكبير في التقزم في البلدان الفقيرة، لا يزال 149 مليون طفل يعانون من قصور في عمرهم اليوم، وهي حالة سريرية تعيق نمو الدماغ والجسم.

وبالنسبة إلى الأطفال في سن ما قبل المدرسة في اليمن، فإن أرقام التقزم شديدة بشكل خاص، حيث تأثر 46 في المائة منهم بالبيانات التي تم جمعها بين عامي 2013 و2018، مقارنة بنسبة 22 في المائة على مستوى العالم خلال نفس الفترة.

وتدخل التحالف الذي تقوده السعودية في مارس 2015 في محاولة لصد التقدم الذي أحرزته جماعة الحوثي التي كانت تسيطر على العاصمة صنعاء منذ عام 2014.

وكشفت اليونيسف في الشهر الماضي أن مليوني طفل يمني ما زالوا خارج المدرسة مع ما يقرب من نصف مليون تسربوا منذ تصاعد النزاع بسبب غارات التحالف الجوية.

وقبل أيام، قالت الأمم المتحدة في تقرير لها إن اليمن الذي مزقته الحرب سيصبح أفقر بلد في العالم إذا استمر الصراع.

ووفقًا لتقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي فإنه: “إذا استمر القتال حتى عام 2022، ستصنف اليمن أفقر بلد في العالم، حيث يعيش 79 في المائة من السكان تحت خط الفقر، ويصنف 65 في المائة منهم في فقر مدقع”.

وبسبب الحرب، قفز الفقر في اليمن من 47 في المائة من السكان في عام 2014 إلى 75 في المائة المتوقعة بحلول نهاية عام 2019.

واليمن، أفقر بلد في شبه الجزيرة العربية، سقطت في الحرب بعد أن استولى المتمردون الحوثيون على العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014.

وتسبب القتال منذ ذلك الحين في مقتل عشرات الآلاف من الناس، معظمهم من المدنيين، ودفع اليمن إلى حافة المجاعة.

كما تسبب في نزوح الملايين وترك أكثر من ثلثي السكان في حاجة إلى المساعدة.

وسبق للأمم المتحدة أن وصفت اليمن بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

 

الأمم المتحدة: اليمن سيصبح أفقر بلد في العالم إذا استمرت الحرب

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

عناصر من الجيش اللبناني

لبنان: إحباط هجوم لداعش على السفارة الأمريكية في بيروت

أعلنت مديرية الأمن العام في لبنان أنها أحبطت هجومًا على السفارة الأمريكية في بيروت ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *