انتهاء حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة على إيران - الوطن الخليجية
رئيسيشؤون دولية

انتهاء حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة على إيران

انتهى، يوم الأحد، حظر الأسلحة المفروض على إيران منذ عام 2007 من مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، وفقا لوزارة الخارجية الايرانية.

وذكرت الوزارة في بيان صحفي أنه “تم تلقائيًا إنهاء جميع القيود المفروضة على نقل الأسلحة والأنشطة ذات الصلة والخدمات المالية من وإلى إيران، وجميع المحظورات المتعلقة بالدخول إلى أراضي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أو المرور عبرها والتي فُرضت سابقًا على عدد من المواطنين والمسؤولين العسكريين الإيرانيين”.

وقالت: “اعتبارًا من اليوم ، يجوز لجمهورية إيران الإسلامية شراء أي أسلحة ومعدات ضرورية من أي مصدر دون أي قيود قانونية وبناءً على احتياجاتها الدفاعية فقط، ويمكنها أيضًا تصدير أسلحة دفاعية بناءً على سياساتها الخاصة”.

وأضافت “اليوم هو يوم بالغ الأهمية بالنسبة للمجتمع الدولي، الذي قام في تحد لجهود النظام الأمريكي بحماية قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 وخطة العمل الشاملة المشتركة”، في إشارة إلى الاتفاق النووي التاريخي الذي وقعته طهران مع القوى العالمية.

وصعدت الولايات المتحدة ضد إيران منذ الانسحاب من الاتفاق النووي لعام 2015 في عام 2018 ، من خلال إعادة فرض العقوبات.

ومع ذلك، منذ بداية عام 2020، تصاعدت التوترات بشكل مقلق مع إعلان إدارة ترامب عن حملة “الضغط الأقصى” لخنق القنوات المالية الإيرانية.

وفي الشهر الماضي، بعد أن رفض مجلس الأمن طلب تمديد حظر الأسلحة على إيران، أعلنت الولايات المتحدة إعادة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران.

ومن شأن عقوبات الولايات المتحدة منع القطاع المالي الإيراني من الدخول فعليًا في القطاع المالي العالمي.

والقرار الأمريكي رفضه الحلفاء الأوروبيون الرئيسيون ومعظم أعضاء مجلس الأمن الدولي بما في ذلك روسيا والصين.

وأصابت العقوبات الأمريكية الاقتصاد الإيراني بالشلل.

وهبطت صادرات النفط الإيرانية ، وهي مصدر رئيسي لإيرادات الدولة العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، إلى أدنى مستوياتها في عقود في وقت سابق من هذا العام.

لكن خبراء قالوا إن خطوة استهداف القطاع المالي الإيراني قد تضر بقدرة الجمهورية الإسلامية على تأمين السلع الإنسانية مثل الأدوية.

اقرأ المزيد/ تفاصيل.. واشنطن تفرض عقوبات على أكثر من 20 هدفًا مرتبطًا بالأسلحة الإيرانية

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى