الاقتصادالخليج العربيرئيسي

انفجار سيارة مفخخة على الحدود العراقية السعودية

انفجرت سيارة مفخخة كانت متوقفة على جانب طريق حدودي بين العراق والسعودية أثناء مرور قافلة عسكرية عراقية مما أسفر عن إصابة ضابطين وأربعة جنود وحدوث أضرار بسيارتين عسكريتين.

وقال مسؤول عراقي إن قوات الأمن انتشرت في منطقة النخيب العراقية الحدودية المحاذية لمنطقة عرعر في المملكة العربية السعودية، وبدأت عمليات تفتيش مكثفة بحثًا عن مرتكبي الهجوم.

من جانبها ، أكدت خلية الإعلام الأمني ​​الحكومية العراقية انفجار سيارة مفخخة ، موضحة في بيان لها، أنه “تم تنفيذها بسيارة مهجورة على طريق النخيب عرار السريع”.

وأوضحت أن “الانفجار أصاب ضابطين وأربعة من حرس الحدود”، مشيرة إلى أنها ستعلن تفاصيل لاحقة”.

ويأتي الهجوم بعد تأخير غير مبرر من جانب السلطات العراقية في فتح معبر عرعر الحدودي بين العراق والسعودية، على الرغم من الإعلان في الشهر الماضي عن موعد رسمي للافتتاح، لكن الجانب العراقي ألغاه.

ووفقًا لمصادر رسمية عراقية، فإن المعبر المخصص للأفراد والقوافل التجارية جاهز للفتح من وجهة نظر لوجستية وفنية تتعلق بطواقم الأمن وغيرها، لكن مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أبلغ الجانب السعودي بتأجيل الافتتاح دون توضيح سبب ذلك.

ويؤكد المسؤولون السياسيون أن انتشار ميليشيات “التعبئة الشعبية” في بلدة النخيب تسبب في فشل في السيطرة على ملفها الأمني. وقال عضو في حكومة الأنبار المحلية إن المليشيات منتشرة على نطاق واسع في البلدة، وتتحكم في ملفها الأمني​​، وتدير تحركاتها بشكل منفصل عن الأجهزة الأمنية الأخرى، على الرغم من مطالب بتسليم المنطقة للقوات النظامية من أجل السيطرة عليها وفتح منفذ عرعر مع المملكة العربية السعودية”.

وأضاف أن “هذه الميليشيات تعمل وفقًا لبرامجها الخاصة، ولا تريد إعادة فتح الميناء الذي أصبح جاهزًا للعمل”، داعياً الحكومة إلى “العمل للسيطرة على ملف المنطقة”.

وأجلت السلطات العراقية مرتين على التوالي، منذ بداية شهر ديسمبر الماضي، فتح معبر عرعر الحدودي مع المملكة العربية السعودية لأسباب غير معروفة، على الرغم من اكتماله ورغبة السعوديين في فتحه.

وأنجز الجانب السعودي جميع الإجراءات المتعلقة ببناء المبنى الجديد للميناء بشكل دائم، على أمل فتحه في 15 أكتوبر، لكن العراق امتنع عن فتحه، ولم يبرر الأسباب.

 

صواريخ إيرانية تستهدف قواعد عسكرية أمريكية في العراق “ردًا على اغتيال سليماني”

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق