رئيسيشؤون عربية

انقلاب 1989 يطارد البشير.. جلسة محاكمة جديدة الأسبوع القادم

يواجه الرئيس السوداني المعزول عمر البشير و27 شخصاً آخرين الأسبوع القادم جلسة محاكمة جديدة لاتهامهم بتنفيذ انقلاب على السلطة عام 1989.

وقرر قاضي المحكمة نقل الجلسات إلى قاعة الصداقة وسط العاصمة السودانية الخرطوم، وذلك لاستيعابها عدداً أكبر من الحاضرين ومراعاة للتدابير الوقائية في ظل جائحة كورونا.

وجاء تأجيل الجلسة استجابة من هيئة المحكمة لطلبين تقدم بهما محامو المتهمين لتغيير قاعة المحكمة لافتقارها للمتطلبات الصحية.

وحضر البشير وباقي المتهمين الجلسة بثياب السجن البيضاء، حيث يواجه اتهامات بالانقلاب العسكري وجرائم أخرى قد تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وبدأت جلسات محاكمة البشير والمتهمين الآخين في أواخر يوليو/ تموز الماضي باتهامات تدبير انقلاب عسكري، وتقويض النظام الدستوري.

وأطاح الجيش بالبشير من هرم السلطة قبل نحو عام ونصف إثر ثورة شعبية عارمة في السودان نتيجة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وتقدم محامون بعد شهر من عزل الرئيس بعريضة قانونية إلى النائب العام بالخرطوم، ضد البشير ومساعديه، بالتهمة نفسها.

وفتحت النيابة تحقيقا في البلاغ بالشهر ذاته.

وفي مايو/ أيار الماضي، أعلنت النيابة السودانية اكتمال التحريات في قضية انقلاب يونيو/ حزيران 1989، الذي قاده البشير على حكومة الصادق المهدي.

وتولى البشير إثر الانقلاب منصب رئيس مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطني، وخلال العام ذاته أصبح رئيساً للبلاد.

وبسط حكمه بالقوة العسكرية طوال 30 عاماً، وهو مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية بتهم إبادة وتطهير عرقي في إقليم دافور غرب البلاد.

وشهدت السودان عدة انقلابات عسكرية منذ استقلال السودان عام 1956، نفذها قادة في الجيش، وانتهت بتحركات شعبية مستمرة.

ويسيطر الجيش حالياً بالتعاون مع هيئات مدنية ضمن مجلس انتقالي يقود السودان لمدة ثلاثة أعوام تتبعها انتخابات عامة.

ويسعى المجلس الانتقالي حالياً إلى تحقيق مصالحة وطنية واتفاقات مع القوى المسلحة في أنحاء متفرقة من البلاد لضمان الاستقرار في المرحلة القادمة.

اقرأ أيضاً:

الحكم بسجن عمر البشير لمدة عامين بتهمة الفساد

“رويترز” تكشف كواليس مثيرة لعزل البشير.. هكذا بدأ تدبير الانقلاب وهكذا “خانته” الإمارات

اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى