الخليج العربيرئيسي

ايران تتهم السعودية بالضلوع في اغتيال العالم النووي .. و الجبير يرد

رد وزير الدولة للشؤون الخارجية في المملكة العربية السعودية، عادل الجبير، على اتهام وزير الخارجية الإيرانية لبلاده بالضلوع باغتيال العالم النووي البارز، محسن فخري زادة، مؤكدا أن سياسة المملكة لا تعتمد على الاغتيالات بعكس ما وصفه بـ”النظام الإيراني”.

وقال الجبير عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “يبدو أن اليأس دفع وزير خارجية إيران السيد جواد ظريف لإلقاء أي لوم على المملكة واتهامها بتسببها بما يحدث في إيران”.

وأضاف وزير الدولة للشؤون الخارجية في المملكة قائلا: “ربما عندما يحدث -لا قدر الله- زلزال أو فيضان في إيران سيتهم المملكة بالتسبب بها أيضاً!”، حسب تعبيره.

وتابع الجبير في تغريدة أخرى قائلا: “الاغتيالات لا نقرها بأي شكل من الأشكال وليست من سياسة المملكة، على عكس النظام الإيراني القائم على الاغتيالات حول العالم منذ الثورة التي اختطفها الخميني عام 1979. يمكنك أن تسألنا وتسأل دولاً عديدة وستعرف.. بأننا فقدنا العديد من مواطنينا بسبب سلوك إيران الإجرامي وغير القانوني”، على حد تعبيره.

وكان قد أشار ظريف إلى أن اغتيال فخري زادة جاء نتيجة اجتماع إسرائيلي-سعودي مزعوم في مجينة نيوم.

واتهم مسؤولون إيرانيون على رأسهم الرئيس، حسن روحاني، إسرائيل بالضلوع باغتيال العالم النووي الإيراني البارز، دون تقديم دليل ملموس على هذا الاتهام.

واغتيل العالم النووي الإيراني عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، وقالت وكالة “فارس” الإيرانية، إن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن “إسرائيل، العدو اللدود لإيران، متورطة على الأرجح في مقتل فخري زاده”.

وامتنع البنتاغون عن التعليق على الاغتيال، كما قال مسؤول من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن “المكتب لا يعلق على تقارير عن الهجوم”.

شاهد أيضاً: الوزير عادل الجبير يهاجم ألمانيا بعد قرار حظرها بيع الاسلحة للسعودية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى