رئيسيرياضة

باريس سان جيرمان في صدارة الدوري الفرنسي بعد تفوقه على لانس

تصدر النادي الفرنسي باريس سان جيرمان صدارة الدوري الفرنسي ضمن منافسات الجولة الـ 35 بعد تفوقه على نظيره لانس في المباراة التي جمعتهما على ملعب بارك دي برانس بنتيجة هدفين لهدف.

وبهذا الفوز يتصدر نادي باريس سان جيرمان صدارة الدوري برصيد 75 نقطة متقدماً على غريمه التقليدي ليل بفارق نقطتين.

و أحرز اللاعب البرازيلي و نجم الفريق نيمار هدف باريس سان جيرمان الأول في الدقيقة 33 وأضاف و أضاف زميله ماركينيوس الهدف الثاني في الدقيقة 59، بينما سجل هدف لانس الوحيد اللاعب إجناتيوس جانجو في الدقيقة 61.

و يسعى النادي بهذا الفوز الى تحقيق نتائج إيجابية جيدة حتي نهاية الموسم لحملة الدفاع عن لقبه وتحقيق لقب الدوري علي التوالي لهذه النسخة.

أما نادي لانس الذي حاول الوصول الى المربع الذهبي حال فوزه في المبارة ، و التي انتهت آماله مؤقتاً بخسارته ليحافظ على ترتيبه في المركز الخامس برصيد 56 نقطة متخلفاً عن صاحب المركز الرابع ليون بفارق 11 نقطة.

مجريات المباراة

فرض حامل اللقب سيطرته على الشوط الأول، وهدد مرمى لانس أكثر من مرة عبر ثنائي الوسط إدريسا جايي ودانيلو.

بينما ظهر الثنائي دراكسلر وماورو إيكاردي على استحياء حتى فض نيمار الاشتباك بتسجيل الهدف الأول مستغلا خطئا دفاعيا لفريق لانس، ومسجلا هدفه السابع في الدوري هذا الموسم.

بعدها بثوان أضاع سارابيا فرصة محققة لتعزيز التفوق الباريسي بفضل يقظة فراينيز حارس لانس.

استفاق الضيوف في الدقائق الخمس الأخيرة، حيث سدد كاليمويندو كرة قوية أبعدها كيلور نافاس بصعوبة، وأكملها كلوس بجوار القائم.

كما سدد فوفانا كرة قوية هزت الشباك من الخارج.

مرت انطلاقة الشوط الثاني هادئة حتى لعب نيمار ركلة ركنية، انقض عليها ماركينيوس برأسه في الشباك مسجلا الهدف الثاني.

إلا أن الفرحة الباريسية لم تدم طويلا، حيث سجل جاناجو هدف تقليص الفارق بعد متابعة رأسية زميله كاليمويندو.

انتبه ماوريسيو بوكيتينو للخطر، وتحرك لتنشيط صفوفه وعمل كثافة عددية في وسط الملعب لتضييق المساحات أمام الضيوف، حيث أشرك فيراتي وأندير هيريرا مكان سارابيا وإدريسا جايي.

عاند الحظ، نيمار جونيور حيث تصدى القائم الأيسر لركلة حرة سددها اللاعب البرازيلي.

رمى مدرب لانس بثلاث أوراق بديلة كاكوتا وبانزا وجيان أملا في انتزاع نقطة التعادل.

لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث سجل إيكاردي هدفا ثالثاً، إلا أن تقنية الفيديو رفضته بسبب وقوع ماركو فيراتي في مصيدة التسلل.

بينما لجأ بوكيتينو لإضاعة الوقت وامتصاص حماس منافسه بتبديلين دفعة واحدة بإشراك رافينيا ومويس كين مكان نيمار ودراكسلر، بعدها حافظ بي إس جي على انتصاره رغم احتساب أكثر من خمس دقائق وقت بدل ضائع.

شاهد أيضاً: نيمار يحزم أمتعه للرحيل عن باريس سان جرمان

المصدر
كووورة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى