enar
الرئيسية / أهم الأنباء / بالأسماء.. واشنطن بوست تكشف عن جواسيس للسعودية في تويتر لتعقب المعارضين
السعودية تتبعت تحركات معارضي العائلة الحاكمة من خلال موظفي توتير الجواسيس
السعودية تتبعت تحركات معارضي العائلة الحاكمة من خلال موظفي توتير الجواسيس

بالأسماء.. واشنطن بوست تكشف عن جواسيس للسعودية في تويتر لتعقب المعارضين

واشنطن بوست- ترجمة صحيفة الوطن الخليجية – اتهمت وزارة العدل الأمريكية اثنين من موظفي تويتر السابقين بالتجسس لصالح المملكة العربية السعودية من خلال الوصول إلى معلومات الشركة عن المعارضين الذين يستخدمون المنصة، وهي المرة الأولى التي يتهم فيها المدعون العامون الفيدراليون السعودية بإدارة وكلاء في الولايات المتحدة.

واحد من المتورطين في هذا المخطط، وفقًا لوثائق المحكمة، هو أحد أصدقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي خلصت وكالة المخابرات المركزية إلى أنه أمر على الأرجح باغتيال الصحفي جمال خاشقجي في إسطنبول العام الماضي.

وتسلط القضية الضوء على قضية القوى الأجنبية التي تستغل منصات وسائل التواصل الاجتماعي الأمريكية للتعرف على النقاد وقمع أصواتهم. ويثير مخاوف بشأن قدرة وادي السيليكون (منطقة جنوب خليج سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة مشهورة بأعمال التقنية العالية) على حماية المعلومات الخاصة للمعارضين والمستخدمين الآخرين من الحكومات القمعية.

وجاءت التهم، التي كشف النقاب عنها الأربعاء في سان فرانسيسكو، بعد يوم واحد من اعتقال أحد موظفي تويتر السابقين، أحمد أبو عمو، وهو مواطن أمريكي يزعم أنه تجسس على حسابات ثلاثة مستخدمين- بمن فيهم واحد ناقش منشوراته الأعمال الداخلية للقيادة السعودية- نيابة عن الحكومة في الرياض.

كما أن أحمد أبو عمو متهم بتزوير فاتورة لعرقلة تحقيق FBI.

الموظف السابق الثاني على تويتر- علي الزبارة، وهو مواطن سعودي- اتُهم بالوصول إلى المعلومات الشخصية لأكثر من 6000 حساب على تويتر في عام 2015 نيابة عن المملكة العربية السعودية. إحدى هذه الروايات كانت تخص معارض بارز، هو عمر عبد العزيز، الذي أصبح فيما بعد قريبًا من خاشقجي، وهو كاتب عمود في الواشنطن بوست دافع عن حرية التعبير في العالم العربي.

وقال ممثلو الادعاء إن الفرد الثالث، المواطن السعودي أحمد المطيري، كان بمثابة وسيط بين المسؤولين السعوديين وموظفي تويتر. كما أنه متهم بالتجسس. ويعتقد أن الزبارة والمطيري في المملكة العربية السعودية.

وقال المحامي الأمريكي ديفيد ل. أندرسون: “الشكوى الجنائية التي كشفت عنها اليوم تزعم أن العملاء السعوديين استغلوا الأنظمة الداخلية لتويتر للحصول على معلومات شخصية عن النقاد السعوديين المعروفين وآلاف مستخدمي تويتر الآخرين”. “لن نسمح للشركات الأمريكية أو التكنولوجيا الأمريكية بأن تصبح أدوات للقمع الأجنبي في انتهاك للقانون الأمريكي”.

وقال متحدث، تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته “لحماية سلامة” موظفي تويتر: يقيد تويتر الوصول إلى معلومات الحساب الحساسة “لمجموعة محدودة من الموظفين المدربين والمُفحصين”. “نحن نتفهم المخاطر المذهلة التي يواجهها العديد من مستخدمي تويتر لمشاركة وجهات نظرهم مع العالم ومحاسبة من هم في السلطة. لدينا أدوات لحماية خصوصيتهم وقدرتهم على القيام بعملهم الحيوي”.

الرجال الثلاثة متهمون بالعمل مع مسؤول سعودي يقود منظمة خيرية تابعة لمحمد بن سلمان. وهو بدر العساكر، وفق شخص مطلع على القضية تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته لمناقشة قضية جارية.

وتنتمي جمعية عساكر الخيرية التي تسمى مسك إلى محمد بن سلمان، الذي يشار إليه في الشكوى بأنه عضو العائلة المالكة 1.

ووفقًا للشكوى، كان عساكر “يعمل لصالح” محمد “وبتوجيه منه” فيما يتعلق بوجوده على تويتر. في عام 2015، عندما حدث معظم النشاط، كان محمد شخصية بارزة في العائلة المالكة السعودية.

بعد وفاة الملك عبد الله في يناير 2015 وتولى والد محمد سلمان العرش، تم تعيينه وزيراً للدفاع، وبعد بضعة أشهر، نائب ولي العهد. كان النشاط واضحًا بشكل خاص- حيث شاهد أبو عمو مرارًا وتكرارًا بيانات المعارض عبد العزيز واتصل بعساكر- خلال تلك الفترة، وفقًا للشكوى.

لم تستجب السفارة السعودية لطلب التعليق.

وقال تامارا كوفمان ويتس، زميل قديم بمعهد بروكينجز، إن القضية تُظهر “كم من الوقت المبكر” بدأ السعي وراء معارضي بن سلمان وكذلك “الرغبة في ملاحقة هؤلاء الأشخاص حتى عندما ينطوي ذلك على تخريب الشركات الأمريكية الكبرى واستهداف الناس في البلدان الصديقة”.

وتعكس القضية أيضًا ثروة البيانات التي تجمعها شركات التكنولوجيا على مستخدميها، بما في ذلك عناوين البريد الإلكتروني وطرق الدفع وعناوين بروتوكول الإنترنت التي يمكن أن تكشف عن موقع المستخدم.

وقال آدم كوغل، باحث في هيومن رايتس ووتش ، إن القضية “مهمة بشكل لا يصدق”، حيث نشرت للتو دراسة عن استهداف المعارضين السعوديين . “توتير هو المساحة العامة الفعلية للمملكة العربية السعودية، المكان الذي يأتي فيه المواطنون السعوديون لمناقشة القضايا. إنها مساحة تستخدم فيها السلطات السعودية وسائل متعددة للحد من الأصوات الناقدة، بما في ذلك من خلال السعي لإخفاء حسابات مجهولة المصدر”.

وقد أثار الرئيس ترامب انتقادات لاستمرار علاقات إدارته الوثيقة مع الحكومة السعودية، التي لم تتصرف بعد بحزم ضد المتورطين في مقتل خاشقجي.

بدأ عساكر بزرع موظفي تويتر في عام 2014 في محاولة لجمع معلومات المستخدم التي لم تتمكن الحكومة السعودية من الحصول عليها في أي مكان آخر، حسب الشكوى.

عمل أبو عمو، الذي تم اعتقاله في سياتل، على تويتر كمدير للشراكات الإعلامية. التقى عساكر في لندن في أواخر عام 2014. في غضون أسبوع، بدأ الوصول غير المشروع إلى البيانات للسعوديين، وفقا للشكوى. تمت الإشارة إلى أحد أهدافه في الشكوى باسم “مستخدم تويتر 1″، وهو “ناقد بارز” للمملكة السعودية والعائلة المالكة مع أكثر من مليون متابع. يتطابق الوصف مع حساب “مجتهد” الخاص بشخص مجهول أثار كشفته عن الفساد في القيادة السعودية غضب المسؤولين هناك. وتم تأكيد هوية الحساب المستهدف من قبل الشخص المطلع على القضية.

ودفع عساكر إلى أبو عمو 300،000 دولار على الأقل لجهوده كما قدم له ساعة هوبلوت تبلغ قيمتها حوالي 20.000 دولار ، حسب الشكوى. في مايو 2015، استقال أبو العمو من تويتر وانتقل إلى سياتل.

في الخريف الماضي، أجرى عميل من مكتب التحقيقات الفيدرالي مقابلة مع أبو عمو في منزله حول الساعة وتواصله مع عساكر وآخرين. وفقًا للشكوى، أنشأ أبو عمو إيصالًا مزيفًا باستخدام جهاز الكمبيوتر الخاص به في المنزل أثناء المقابلة لإظهار مبلغ 100000 دولار الذي تم استلامه من عساكر لإخفاء المدفوعات كعمل إعلامي استراتيجي.

تم توظيف الزبارة في توتير بأغسطس 2013 كمهندس موثوقية الموقع. بدأ عمله كعميل سعودي في مايو 2015، كما تزعم الشكوى. بحلول ذلك الوقت، كان عساكر موظفًا في الديوان الملكي السعودي وأصبح مدير مكتب محمد الخاص.

في مايو 2015، سافر الزبارة إلى واشنطن، حيث كان لديه خطط لمقابلة عساكر، وفقًا للشكوى. وكان المطيري في واشنطن في ذلك الوقت، وكذلك محمد، الذي زار البيت الأبيض.

وخلال أسبوع من العودة إلى سان فرانسيسكو، بدأ الزبارة في عبور بيانات مستخدمي تويتر الخاصة “بشكل جماعي” ، حسب الشكوى. كما فعل أبو عمو، نظر الزبرة في حساب “مجتهد”. كما قام بفحص حساب “ناقد معروف ومؤثر” للحكومة بعيش في اللجوء في كندا، وهو وصف يطابق عبد العزيز، الذي أكد هويته في القضية من قبل شخص مطلع على المسألة.

رفع عبد العزيز الشهر الماضي دعوى قضائية ضد تويتر، زاعمًا أنها فشلت في تنبيهه إلى أن حساب الزبارة قام باختراق حسابه، على الرغم من أن الدعوى تقول إن تويتر كان لديه سبب للاعتقاد بأن ذلك قد حدث. أقام عبد العزيز، الذي احتجزت الحكومة السعودية شقيقيه، صداقة مع خاشقجي في عام 2017. وكانا ينظمان مشروعًا داخل المملكة العربية السعودية لتحدي المتصيدون المؤيدون للحكومة على تويتر في الأشهر التي سبقت مقتل خاشقجي.

في الثاني من كانون الأول (ديسمبر)، واجه “تويتر” الزبارة بشأن وصوله إلى بيانات المستخدم. وقال إنه فعل ذلك “بدافع الفضول”. تم وضعه في إجازة. في اليوم التالي، توجه إلى المملكة العربية السعودية.

 

سكاي لاين الدولية تطالب موقع التغريد بالتحقيق في شفافية عمل مكتبه الإقليمي في الإمارات

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الفيديو الترويجي قال إن المغالاة لأي جهة على حساب الوطن يعتبر تطرفًا

انتقادات لفيديو ترويجي سعودي يصنف النسوية ضمن الأفكار متطرفة.. تعرف على باقي الأفكار!

يصور شريط فيديو ترويجي نشرته وكالة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية النسوية ضمن الأفكار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *