رئيسيشؤون عربية

بالفيديو: شبان لبنانيون يغتصبون طفلًا سوريًا ويبرحونه ضربًا

بيروت– تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو صادم يظهر فيه شبان لبنانيون يتحرشون بطفل سوري، ويعتدون عليه بالضرب المبرح، ويجبرونه على ارتكاب أفعال منافية للأخلاق وحاطة بالكرامة.

ووفق متابعة صحيفة “الوطن الخليجية”، التُقط الفيديو في بلدة “سحمر” في البقاع الغربي اللبناني، حيث يتناوب شبان لبنانيون على فعلتهم بشكل شبه يومي، دون وجود رادع من أي جهة سواء من السكان المحليّين أو الجهات الرسمية.

وفي التفاصيل، قالت مصادر محلية إن الطفل السوري (م.ح) (13 عامًا) يعمل في معصرة في البلدة، وتعمل والدته في محل لبيع الخضار لإعالة عائلتها بعد طلاقها من زوجها السوري، ولجوئهم إلى لبنان بفعل الحرب المستمرة في سوريا منذ 2011.

وأفادت المصادر أنّ هوية الشبان ليست مجهولة، وأنّهم معروفون بشكل واضح في نطاق مجتمعهم المحلي، ورغم ذلك يتعرّضون للطفل بشكل متكرر، وتترافق أفعالهم الشنيعة مع تعذيب نفسي وجسدي دون خوف من أي عقاب.

ونقلت المصادر مناشدة من والدة الطفل لإنقاذه مما يتعرض له، إذ دعت الجمعيات التي تُعنى بحقوق الطفل إلى تبنّيه وحمايته من التحرش والاغتصاب. كما طالبت الجهات الرسمية اللبنانية بتوقيف كل من تثبت إدانته بالاعتداء على الطفل، واتخاذ أقصى العقوبات الرادعة بحقهم لحماية طفلها والمجتمع.

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي حالة من السخط الشديد على ما فعله شبان لبنانيون بطفل سوري لاجئ، وسط دعوات لإنزال أقسى العقوبات بالمجرمين.

ودخل لبنان منذ أكتوبر الماضي أزمة اقتصادية غير مسبوقة تسبّبت بموجة غلاء حادة، وضرب تأثيرها جميع فئات المجتمع، حيث تشهد البلاد أزمة سيولة حادة وشحّ الدولار. ووفق البنك الدولي، فإن نسبة الفقر في لبنان وصلت قرابة 50%.

ومع تعمّق الأزمة، وتعطّل آلاف اللبنانيين عن العمل، يتظاهر بشكل دوري عشرات الآلاف في العاصمة بيروت ومدن رئيسية أخرى ضد السياسات الحكومية، متهمين المسؤولين بالفساد، وإغراق البلاد بالأزمات، والتسبب بالعجز الاقتصادي.

وفي ظل الأزمة العميقة، ظهرت أخيرًا على موقع “فيسبوك” صفحة “لبنان يقايض”، والتي كشفت عن المستوى الكارثي الذي وصل إليه بعض اللبنانيين، حيث عرض البعض مقايضة مقتنيات شخصية كالملابس، ومنزلية كالأثاث، مقابل حاجيات أساسية كحليب الأطفال أو الخبز.

انهيار الليرة يترك لبنانيين بلا طعام

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق