الاقتصادرئيسيرياضة

برشلونة يعلق على أنباء تجديد عقد ميسي

علق نادي برشلونة الإسباني على الشائعات التي تحدثت عن تجديد عقد نجم الفريق الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي بالتزامن مع الذكرى الرابعة عشرة لمباراته الرسمية الأولى مع الفريق الأول لبرشلونة.

 

وفي 16 أكتوبر 2004، خاض الفتى ميسي مبارته الأولى مع البارسا أمام إسبانيول في ديربي مدينة برشلونة، لكن تلك الذكرى الرائعة لم تمنع مسؤولي الفريق الكتالوني، وفي اليوم ذاته بعد 14 عاما، من إعلان حقيقة مهمة بالنسبة لارتباط النجم الأسطوري مع الفريق.

 

وأبدى المتحدث الرسمي لنادي برشلونة، جوسيب بيسيس لصحيفة “سبورت” الإسبانية دهشته من أنباء تمديد تعاقد “البرغوث الأرجنتيني”  مع الفريق لفترة مقبلة.

 

وجدد ميسي عقده في 25 نوفمبر 2017، حتي عام 2021، وبلغت قيمة الشرط الجزائي قيمته 700 مليون يورو، ويعتبر ميسي ضمن أعلى اللاعبين أجرًا في العالم، ويتقاضى راتب يقدر بحوالي 50 مليون يورو سنويًا.

 

وشدد المتحدث باسم نادي برشلونة على أن “تجديد عقد ميسي، ليس مطروحًا علي الطاولة، وليس لدي أي معلومات عن هذا الأمر”.

 

وأضاف: “مؤخرًأ جددنا عقد النجم الأرجنتيني، لهذا بالنسبة لي كل هذه الأخبار ما هي إلا أقاويل كاذبة”.

 

ووقع الساحر الأرجنتيني عقده الأول مع برشلونة عام 2005، حين كان يبلغ من العمر 18 عاما، ووقع على عقد لمدة 5 سنوات حتى 2010.

 

ثم جددت إدارة النادي معه مع تحسين في عقده في شهر سبتمبر من العام نفسه.

 

ومع النتائج المبهرة التي كان يحققها ميسي، جددت إدارة النادي عقدها معه للمرة الثالثة في يناير 2007 بعد تسجيله هاتريك في مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، وكان الشرط الجزائي في عقده وقتها 150 مليون يورو.

 

واستمر برشلونة في التجديد لميسي، وتم التجديد معه للمرة الرابعة بقدوم بيب جوارديولا عندما رحل رونالدينيو عن الفريق ليصبح اللاعب الأغلى في الفريق.

 

وبعد فوز الفريق بالثلاثية في 2009 وقع ميسي على عقد جديد للمرة الخامسة يربطه بالفريق حتى 2016، وأصبح لديه شرط جزائي بقيمة 250 مليون يورو.

 

وفي يناير 2012 وقع على عقده السادس ليحصل على راتب سنوي بقيمة 10.5 مليون يورو، والمرة السابعة بعد عودته من مونديال البرازيل 2014، قبل تمديد العام الماضي للمرة الثامنة.

 

ويعتبر ميسي حاليا ضمن أغلى اللاعبين أجرا في العالم، وفاز بعديد من الجوائر الدولية أهمها أفضل لاعب في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى