رئيسيشؤون عربية

بعد انسحاب فلسطين.. قطر تعتذر عن رئاسة مجلس الجامعة العربية للدورة الحالية

أعلنت قطر اعتذارها عن تسلم رئاسة مجلس الجامعة العربية، وذلك بعد انسحاب فلسطين احتجاجاً على موقف الجامعة الأخير من اتفاقات التطبيع الأخيرة.

وأوضحت مصادر إعلامية أن الاعتذار جاء بعد انسحاب فلسطين من موقعها في رئاسة الجامعة للدورة القادمة، مع احتفاظ قطر بحقها في رئاسة الدورة الجديدة في مارس/ آذار 2021.

وجاء اختيار قطر تالياً حسب الترتيب الهجائي للدول العربية، وذلك وفق النظام الداخلي لمجلس الجامعة.

وينص النظام على أنه إذا تعذر على رئيس المجلس مباشرة أعمال الرئاسة، فإن الرئاسة الوقتية لمندوب الدولة التي لها رئاسة الدورة التالية.

وجاء انسحاب فلسطين وتنازلها عن حقها في رئاسة الدورة الجديدة احتجاجاً على موقف الجامعة من التطبيع الإماراتي والبحريني.

وكانت الجامعة أسقطت قراراً يدين الاتفاقيات الأخيرة بضغط من دول عربية “متنفذة”، حسب مسئولين فلسطينيين.

انة العامة للجامعة العربية اتخذت قرارا بالتغاضي عن التطبيع الإماراتي، وفشلت في إصدار قرار يدين تطبيع العلاقات مع إسرائيل

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إن حكومته تدرس توصية للرئيس محمود عباس بتصويب العلاقة مع الجامعة العربية.

وأضاف اشتية خلال جلسة الحكومة منتقداً الجامعة على صمتها وعجزها أمام الخروقات الفاضحة لقرارتها، والتي لم تنفذ أصلاً.

وأوضح أن التطبيع مع إسرائيل مساس بالكرامة العربية، مشيراً إلى اتفاقيتي التطبيع بين الإمارات والبحرين وبين إسرائيل مؤخراً.

وقال إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منع دولاً عربية من الإيفاء بتعهداتها بهدف ابتزاز القيادة الفلسطينية لصالح الحكومة الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى