enar
الرئيسية / أهم الأنباء / بعد حديث عن انسحابها.. ميليشيا الحزام الأمني المدعومة إماراتيًا تُهاجم أبين بعد سيطرتها على عدن!
ميليشيا الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا
ميليشيا الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا

بعد حديث عن انسحابها.. ميليشيا الحزام الأمني المدعومة إماراتيًا تُهاجم أبين بعد سيطرتها على عدن!

اندلعت اشتباكات بين ميليشيا الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا وقوات الأمن الخاصة التابعة للحكومة اليمنية في عاصمة محافظة أبين، بعد أيام من سيطرة تلك الميليشيا على العاصمة المؤقتة عدن، ونيتها تقسيم اليمن.

وسبق هجوم ميليشيا الحزام الأمني المدعومة إماراتيًا على معسكر قوات الأمن الخاصة محاصرته، ومطالبة قوات الحكومة بالاستسلام أو اقتحام المعسكر.

وأكد وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني في سلسلة تغريدات عبر صفحته على “تويتر” أن ما يحدث “تطور خطير يهدف إلى تفجير الأوضاع وتحدٍ لدعوات الأشقاء بالمملكة العربية السعودية للتهدئة والحوار”.

وشدد على أن “ما يقوم به المجلس الانتقالي من رفض للدعوات التي أطلقها الأشقاء في السعودية للتهدئة والحوار والدعوات لتغليب صوت العقل والحكمة وذهابه لتصعيد الاوضاع في محافظة أبين، تأكيد على نهجه الانقلابي الذي يذكرنا بممارسات المليشيا الحوثية ورهانها على سياسة فرض الأمر الواقع”.

واستنكر الوزير الأرياني “التصعيد الخطير من قبل المجلس الانتقالي ومساعي تفجير الأوضاع في محافظة أبين، والذي جاء بعد انسحاب “شكلي” من بعض المواقع الحكومية في عدن”.

وحذّر من أن “أعمال التمرد والفوضى في المناطق المحررة لا تخدم إلا المليشيا الحوثية ومن خلفها طهران”.

كما حذر من التمادي في هذه الممارسات التي تؤكد مضي المجلس الانتقالي في الانقلاب على الحكومة الشرعية وإعاقة الجهود التي تبذلها السعودية لاحتواء الأحداث التي شهدتها محافظة عدن.

ودعا وزير الإعلام اليمني السعودية لسرعة التدخل والضغط على المجلس الانتقالي لوقف التصعيد وسحب جميع عناصره.

وجدد الأرياني ثقته بالسعودية، وجهودها لاحتواء تمرد المجلس الانتقالي.

وجاء هجوم ميليشيا الحزام الأمني بعد تصريحات للمتحدث باسم التحالف السعودي الإماراتي في اليمن قال فيها إن تلك الميليشيا بدأت بإخلاء المواقع الحكومية التي سيطرت عليها في عدن، وإن التحالف يعمل على إكمال انسحاب هذه القوات.

وكانت تلك الميليشيا سيطرت على المواقع الأمنية والعسكرية والمقرات الحكومية التابعة للحكومة الشرعية في عدن قبل أيام.

وتُعلن تلك الميليشيا رغبتها في الانفصال عن الجمهورية اليمنية، وإعادة دولة الجنوب.

ودعم مسؤولون إماراتيون بشكل صريح توجه تلك الميليشيات للانفصال عن الجمهورية اليمنية، وهو الأمر الذي ترفضه السعودية.

 

الكشف عن مخطط إماراتي لطرد الحكومة اليمنية من عدن!

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

السعودية تشهد أكبر موجة إعدامات

منظمة حقوقية: السعودية أعدمت أكثر من 130 شخصًا خلال 9 أشهر

كشفت منظمة “مشروع مناهضة عقوبة الإعدام” الحقوقية عن تفاقم ظاهرة الإعدام والتصفية الجسدية في المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *