رئيسيرياضة

بعد فشل الاستحواذ على “نيوكاسيل”.. السعودية تطرق باب “ميلان “

قالت مصادر صحفية متعددة إن صندوق الاستثمار السعودي يبحث الاستحواذ على نادي ” ميلان ” الإيطلالي بعد فشله في تحقيق ذلك في “نيوكاسل يونايتد”.

وأوضحت المصادر أن الصندوق السعودي يخوض محادثات جادة لشراء النادي الإيطالي النشط في الدوري الإنجليزي.

وكان الصندوق السيادي السعودي قال الخميس إنه انسحب نهائيًا من إتمام صفقة يتم بموجبها الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد لكرة القدم.

ونقلت قناة “العربية” عن المجموعة الاستثمارية التي يقودها الصندوق السيادي السعودي انحساب المجموعة من إتمام الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد.

وذكرت صحيفة “صناديق” الإلكترونية السعودية أن المسؤولين في السعوديين يبحثون بشكل جديّ شراء نادي ميلان المملوك حاليًا لصندوق “إليوت أمريكي”.

وكان النادي الإيطالي قد واجه فترةً من الركود المالي والإداري منذ أن تنازل عنه مالكه الأسبق سيلفيو بيرلسكوني.

وأشارت المصادر إلى أن “ميلان” عاد أدراجه نحو الطريق الصحيح في الموسم الحالي، في ظل تحسن نتائج الفريق في الدوري الإيطالي لاحقًا.

يُشار إلى أن شراء بيرلسكوني للنادي الإيطالي ميلان في ثمانينات القرن الماضي أحدث ثورة كروية في العالم.

فقد تمكن من صنع فريق سيطر على إيطاليا وأوروبا لأعوام ويُعد أحد أفضل أجيال كرة القدم عبر تاريخها.

وأشارت الصحيفة، إلى أن ميلان ، لم يعد من القوى الكبرى في الساحة الأوروبية، إلا أن صندوق الاستثمار السعودي يتعهد بإعادته إلى سابق أمجاده حال تمت الصفقة.

وشددت الصحيفة على أن السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، نجم ميلان، سيكون أسعد شخص بهذه الصفقة.

لأنها ستتيح له أن يحاط بعدد من أبرز نجوم العالم، القادرين على قيادة الفريق لمنصات التتويج.

الجدير بالذكر أن ميلان، هو ثاني أكثر فريق تحقيقًا للقب دوري أبطال أوروبا، برصيد 7 بطولات، خلف ريال مدريد، صاحب الـ13 بطولة.

إقرأ أيضًا: القول الفصل.. السعودية تنسحب من صفقة نيوكاسل يونايتد

محادثات شراء

ودخل الصندوق السيادي السعودي في محادثات لشراء نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي.

وذلك بصفقة تقدر بـ 340 مليون جنيه إسترليني، وفق ما ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز”.

وكان مالك النادي مايك آشلي قد اشترى النادي عام 2007 مقابل 134 مليون جنيه.

ويسعى الصندوق السعودي على تنويع الاستثمار وتوسيع محفظته الاستثمارية لتحقيق مكاسب طويلة الأجل.

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى