المشاهير

بعد قطيعة إستمرت لسنوات .. أصالة و أحلام أصدقاء

مفاجأة كبيرة شهدتها مواقع التواصل الإجتماعي، بعد الحديث الذي دار بين إبن الفنانة الإماراتية ​أحلام​، ​فاهد مبارك الهاجري​، والفنانة السورية ​أصالة​، وبعد ذلك تدخل أحلام في الحديث بينهما.

ليرسم هذا الأمر طريق الصلح بينهما، الذي تم قبل قليل عبر منشورات متبادلة بين أحلام وأصالة.

فقد ردت أحلام على تعليق أصالة على كلامها لإبنها، وكتبت: “مشكلتك تورطتي تغنين ل فاهد حبيبك وحبيب خالته وفاطمه ولولو وتزفينهم عرايس كلهم وانا اشتقت لك وفاهد هو البركه في حياتي دايم هو وخواته ويخلي لك حبايبك …. واصدقائنا المشتركين قاعدين يرقصون على يا مثبت واسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يثبتك ههههههه”.

وكانت أصالة قد كتبت لأحلام: “منّ حبّك إلي طبّقتي مقولة (من الحُبّ ماقتل) .. الله بحفظ فاهد حبيبي ،وبينّنا أصدقاء مشتركين كلمتهمّ لازم تمشي وهلّأ وقت تعترفي شو حبّيتي بالألبوم الّلي بعتقد سمعتيه وغير هيك اشتقت لّك يلّلي جنّنتي أهلي”.

وبذلك نجح فاهد في حل الخلاف بين والدته وأصالة، على الرغم من مرور فترة كبيرة على القطيعة بينهما.

إليسا تدخل على خط المصالحة

كما أن تدخل الفنانة اللبنانية ​إليسا​ أيضاً في محاولة الصلح بين أحلام وأصالة، قد أجد نفعاً، فقد طلبت إليسا منهما أن تعود علاقة الصداقة الى سابق عهدها.
وكتبت في صفحتها الخاصة: “شفتو ليه بحبكن هل القد؟ قلبكن بجنن.. الحب الحقيقي يصنع المعجزات.. بحبكن كتير انتو التنين وبحب ترجعو تتصالحو”.

علاقة متوترة لسنوات

و كانت قد إشتعلت المواجهة بين الفنانتيْن السورية أصالة نصري والإماراتية أحلام الشامسي، وفضحتا بعضهما رغم كل مشاعر الحب التي كانت تظهرانها أمام الكاميرات.
وكنا نعرف تمامًا أننا سنصل لهذا اليوم ولن تطول هذه المسرحية الهزلية التي صدقها بعض المتابعين والصحافيين لأت لا صاحب لأصالة بينما أحلام لا تفرط بأصدقائها والدليل ما تتكبده لأجل صديقتها فجر السعيد، والتي كانت طالبتها أصالة أن تتخلى عنها بشكل أو بآخر ورفضت أحلام.
لم تخطئ أصالة عندما قالت إن علاقتها بزميلتها اللدودة مرت بحروبٍ باردة وساخنةٍ خلال ٢٥ عامًا، لكنها أخطأت عندما ذكرتها بذلك بعدما شكرتها على وقفتها الإنسانية مع الإعلامية الكويتية الكبيرة فجر السعيد أثناء أزمتها الصحية، لتلمح إنها كانت تحرضها على مهاجمتها.

الرأي العام انقسم بين أحلام وأصالة، الغالبية ساندت الإماراتية بفارق ضئيل بعدما خرجت تهين زميلتها وتصفها بالثعبان، فيما مالت الكفة لاحقًا للسورية التي كتبت تنظّر وتلقّن الحكم وتلعب على العواطف وكأنها ليست أصالة التي تشتم أيضًا وتحكي على زميلاتها وتسخر منهن، هل نقول بعد؟

إن عدنا قليلًا للماضي وحللنا العلاقة المباشرة بين الصديقتيْن سابقًا والعدوتيْن حاليًا، سنجد إن أحلام كانت أكثر تقبلاً لنقد أصالة المستمر لمواقفها، فيما بالمقابل ساندتها ولم تعلّق بكلمة سلبية حين مرت المطربة السورية بمشاكل سببتها بيديها، نذكر ما حدث بينهما بعدة نقاط لنحسم المواجهة:

شاهد أيضاً: المغنية أحلام تثير الجدل في الأردن.. تم نقلها عبر طائرة عسكرية !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى