الاقتصادالخليج العربيرئيسي

بعد وفاة مرسي.. الخارجية السعودية: الإخوان أصل الإرهاب!

بعد ساعات من وفاة الرئيس المصري محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته، نشرت وزارة الخارجية السعودية انفوجرافًا قالت فيه إن: “جماعة الإخوان المسلمين أصل الإرهاب”.

وذكرت الخارجية السعودية في الإنفوغراف أن جماعة الإخوان “لا تمثل الإسلام وتضر باستقرار المجتمعات”.

وقالت إن الجماعة “نشأت في مصر قبل نحو تسعة عقود، وتعتمد العنف لتحقيق مكاسب سياسية، وتدعي كذبًا أنها تمثل الإسلام المعتدل، وعملت على بناء تنظيمات تنفذ الإرهاب”، على حد وصفها.

وأشارت الخارجية السعودية إلى أن جماعة الإخوان “تُحرّف تفسيرات النصوص وابتدعت فكرة الحاكمية، وتعاونت مع نظام الخميني المتطرف في إيران وتأثرت الثورة التي اختطفها الخميني عام 1979 بأدبيات الإخوان المسلمين”.

وادّعت أن جماعات داعش والنصرة والقاعدة نشأت من الإخوان.

وقالت إن لدى الجماعة “ما يسمى النظرية الإخوانية”، وهي التي “تؤمن بالوصول إلى الحكم عبر اتباعها تنفيذ كل السبل المشروعة وغير المشروعة”.

ولفت إلى أن الجماعة “تبيح العمليات الانتحارية وتنفذ اغتيالات بكل من يعارض فكرهم، وتؤمن بالعمل السري وزع العناصر المستترة”.

وصدر الانفوجراف عن مركز الاتصال والإعلام الجديد بوزارة الخارجية السعودية.

وتواجه السعودية إلى جانب الإمارات اتهامات بالمشاركة في دعم وزير الدفاع الأسبق عبد الفتاح السيسي للانقلاب على محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب لمصر.

وتحدث متابعون للشأن العربي أن السعودية أسهمت في إسقاط مرسي خشية أن يُمثل مشروعه الإسلامي نجاحًا، في وقت تريد فيه المملكة ألا ينازعها أحد على قيادة العالم الإسلامي.

وفاة ودفن

وكان التلفزيون الرسمي المصري أعلن أمس عن وفاة الرئيس مرسي أثناء جلسة محاكمته بقضية ما يُسمى “التخابر مع قطر”، وقال إن مرسي أصيب بنوبة إغماء بعد جلسة المحاكمة توفي على أثرها.

وُوري جثمان الرئيس الراحل مرسي الثرى فجر اليوم في مقبرة شرقي العاصمة المصرية القاهرة، وسط تشديدات أمنية وعسكرية.

ولم تسمح السلطات المصرية سوى لأسرة مرسي ومحاميه بحضور صلاة الجنازة عليه في مسجد سجن ليمان طرة بعد صلاة الفجر.

ونُقل جثمان الرئيس الراحل مرسي إلى مدينة نصر شرقي القاهرة في سيارة برفقة زوجته ونجله، ووُري الثرى في مقبرة دُفن فيها ثلاثة من المرشدين السابقين لجماعة الإخوان المسلمين.

ودُفن مرسي إلى جوار المرشد السابق لجماعة الإخوان محمد مهدي عاكف الذي توفي بسبب مرضه داخل سجنه في سبتمبر/ أيلول 2017.

تنديد واتهامات

وندد رؤساء دول وحكومات وقادة سياسيون ومنظمات حقوقية بوفاة الرئيس مرسي أثناء جلسة محاكمته، مؤكدين أنه تعرض لظلم شديد وإهمال طبي متعمد.

وكان القيادي في حزب الحرية والعدالة المصري التابع لجماعة الإخوان عمرو دراج أكد أمس أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظامه قتلوا عمدًا الرئيس بشكل مباشر وبالطريقة نفسها التي قتل بها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وطالب دراج بفتح تحقيق دولي في ملابسات وظروف مقتله، مشددا على أنه لا ثقة بأي تحقيق يجريه نظام السيسي، وأنه من دون تحقيق دولي سيظل السيسي ونظامه مجرمين.

وقال دراج إن مصلحة السيسي هي تغييب الرئيس عن الوجود لأن وجوده كان يشكل قدحًا بشرعية نظام السيسي الانقلابي، وإنه كانت هناك مطالبات بإعادة مرسي ولو مؤقتا للحكم لحسم الجدل في شرعية السيسي.

 

بحضور أسرته فقط.. مواراة الرئيس مرسي الثرى بالقاهرة

وفاة الرئيس المصري المعزول

ردود فعل دولية واسعة على وفاة الرئيس المعزول.. إليك أبرز الذين تحدثوا عن القضية!

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى