شؤون دولية

“بلومبيرغ”: احتكار الدول الغنية لقاحات كورونا يوقع الدول الفقيرة بكارثة

قال موقع “بلومبيرغ” الأمريكي إن خطورة احتكار الدول الغنية لقاحات فيروس كورونا يمثل كارثة للدول الفقيرة في عدم الحصول على حصتها.

وحذر الموقع الإخباري من فرضية استحواذ الدول الغنية على المعروض من لقاحات فيروس كورونا، حيث أن ذلك يثير قلق الدول الفقيرة.

واسترجع الموقع ما حدث من واقعة مشابهة أثناء انتشار جائحة انفلونزا الخنازير سنة 2009.

وتنقل “بلومبيرغ” عن هيئات عالمية صحية مخاوف من مخططات لشراء الدول الغنية عدد هائل من لقاحات كورونا على حساب مثيلاتها الفقيرة.

وقالت تلك الهيئات عن الدول الغنية تتبع مصلحتها فقط دون الالتفات إلى مصالح الدول الأقل حظًا في اقتصاداتها المتدهورة.

فقد أتمت تلك الدول الغنية صفقات مع شركات الأدوية للحصول على الملايين من الجرعات من اللقاحات لمواطنيها.

وقالت الهيئات الصحية العالمية إن الدول الغنية ضربت بعرض الحائط احتياجات الدول الفقيرة من الحصول على اللقاء لصالح شعوبها.

وأكدت أن دول العالم ستكون أمام طابور طويل للحصول على لقاحات بدلاً من التكاتف سويًا لمواجهة الجائحة.

وذكر الموقع أن بريطانيا وأمريكا تسعيان جاهدتين لتوفير الإمدادات من شركتي الأدوية “سانوفي” وشريكتها “غلاكسو سميث كلاين”.

عدا عن اتفاقية أخرى بين طوكيو وشركة “فايزر” التي تعد الأحدث في سلسلة من الاتفاقيات، كما كان الاتحاد الأوروبي في مقدمة الراغبين بالحصول على اللقاحات قبل غيرهم.

ووفقًا لشركة التحليلات «Airfinity»، فقد حجزت اليابان وأمريكا وبريطانيا والدول الأوروبية نحو 1.3 مليار جرعة من لقاحات كورونا المحتملة.

كما ستضيف الصفقات المعلقة نحو 1.5 مليار جرعة إلى الرقم الأخير.

ويقول الرئيس التنفيذي لشركة Airfinity، راسموس بيك هانسن: “حتى إذا كان لدينا تقييما متفائلاً، فلا توجد لقاحات كافية للعالم”.

100 مليون جرعة

وتعمل منظمة الصحة العالمية مع مؤسسات دولية لتحقيق خطة بقيمة 18 مليار دولار لتأمين 2 مليار جرعة من اللقاح بحلول نهاية 2021.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت نيتها شراء 100 مليون جرعة من لقاح ضد فيروس كورونا بنحو ملياري دولار، وذلك من تطوير شركتي أدوية.

وقالت شركة “بيونتيك” عملاق صناعة الأدوية بألمانيا إن واشنطن تبحث شراء 500 مليون جرعة إضافية لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضحت الشركة أن المواطنين الأمريكيين سيحصلون على اللقاح مجانًا بعد التزام بلادهم بتوفير اللقاحات.

يُشار إلى أن الشركة الألمانية وبالتوازي مع نظيرتها الأمريكية “فايزر” تعملان منذ شهور لإنتاج لقاحٍ ضد الجائحة.

إقرا أيضًا: أمريكا تخصص 2 مليار $ مقابل 100 مليون لقاح ضد كورونا

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى