الاقتصادالخليج العربيرئيسي

بن زايد أرسل رسالة لطهران.. صحيفة إيرانية تكشف سبب انسحاب الإمارات من اليمن!

كشفت صحيفة “خراسان” الإيرانية عن السبب الحقيقي الذي دفع الإمارات لسحب قواتها من اليمن، بعد نحو خمس سنوات من مشاركتها السعودية في الحرب إلى جانب الحكومة الشرعية في اليمن.

وقالت الصحيفة إن تصاعد هجمات الحوثيين على العمق السعودي بواسطة الطائرات المسيرة جعل ولي العهد الإماراتي محمد بن زايد يتوصل إلى نتيجة مفادها أن استمرار تعاونه مع نظيره السعودي محمد بن سلمان في الحرب على اليمن، ستكون له عواقب وخيمة جدًا على دولته.

وجاء ذلك خلال تقرير للصحيفة استعرضت فيه هجمات الحوثيين الأخيرة ضد القوات السعودية والإماراتية في محافظة مأرب اليمنية، واستهدافهم العمق السعودي والمطارات في جنوبي المملكة بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، ما أدى إلى تعطيل الملاحة الجوية في مطاري أبها وجيزان أكثر من مرة.

ولفتت الصحيفة إلى استهداف الحوثيين يوم الخميس الماضي بطارية لمنظومة باتريوت لاعتراض الصواريخ تابعة للجيش السعودي في محافظة مأرب شمالي شرق صنعاء، وكذلك استهداف القوات السعودية بصاروخ بدر1-P في نفس المنطقة، ما أوقع قتلى وجرحى.

وأشارت الصحيفة الإيرانية إلى أن طائرات “قاصف –كي2” المسيرة التابعة للحوثيين استهدفت ثلاث مرات (من الثلاثاء حتى الخميس الماضي) منشآت حيوية بمطار جيزان، ودمرت مرابض الطائرات ومنظومة الباتريوت، ما أدى إلى تعطيل الملاحة فيه.

وذكرت “خراسان” أن السعودية طلبت من الولايات المتحدة التدخل الجوي في الحرب اليمنية، ولم تستطع إحباط الهجمات، رغم إعلانها المتكرر عن إسقاط طائرات مُسيرة للحوثيين في الأجواء السعودية، واستهداف مرابضها ومصانعها في صنعاء.

وكشف التقرير عن أن ما يحدث في السعودية من هجمات حوثية متزايدة أثار القلق لدى محمد بن زايد، إذ أصبح يعتقد أن وصول الطائرات المُسيرة الحوثية إلى المنشآت الحيوية في الإمارات مسألة وقت.

وأضاف أن بن زياد توصل إلى نتيجة حتمية أن استمرار التعاون مع ولي العهد السعودي في الحرب على اليمن ستكون نتيجته الحتمية وصول هجمات الحوثيين إلى الإمارات، وستكون لذلك عواقب وخيمة جدًا على شخصه وبلاده.

ورأت الصحيفة الإيرانية أن بن زايد حاول منذ فترة الابتعاد عن السعودية، وإرسال رسائل لبعض الدول- منها إيران- تؤكد تغيّر استراتيجيته في اليمن.

وقالت الصحيفة إن بن زايد يريد أن ينأى بنفسه عن جرائم الحرب المرتكبة في اليمن، “ويضع حدًا للكوابيس الليلية التي يعاني منها بفعل الطائرات المسيرة والصواريخ الحوثية التي يمكن أن تصل إلى بلاده”.

 

مع تزايد هجمات الحوثيين على السعودية وانسحاب أبوظبي من اليمن.. موقع بريطاني يدق ناقوس الخطر للمملكة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى