تكنولوجيا

بيانات الأطفال الشخصية سببت تحقيقات ضد إنستغرام

حررت لجنة حماية البيانات الأيرلندية (DPC) تحقيقين ضد شركة فيسبوك بعد إثارة عدة مخاوف بخصوص تعامل التواصل الاجتماعي مع البيانات الشخصية للأطفال.

من خلال منصة إنستغرام التابعة لها.

ومن الممكن أن تواجه فيسبوك غرامة كبيرة بشأن الخصوصية، إذ ظهر أن إنستغرام قد خالفت قوانين الخصوصية،

وهذا بعد أن قامت الجهة المنظمة الرئيسية لخصوصية البيانات في الاتحاد الأوروبي بالتحقيق

حول الكشف عن تفاصيل الاتصال بملايين الأطفال.

وقال جراهام دويل (Graham Doyle) وهو النائب المفوض لوكالة رويترز في بيان أرسله عن طريق البريد الإلكتروني:

”  إن لجنة حماية البيانات الأيرلندية تلقت شكاوى من الأفراد،

وحددت مخاوف محتملة فيما يخص معالجة البيانات الشخصية للأطفال عبر إنستغرام”.

وأضاف دويل في البيان: “تم تحرير كلا التحقيقين في الشهر الماضي”،

وقالت صحيفة التلغراف، التي ذكرت التحقيق لأول مرة: “إن منصة إنستغرام جعلت عناوين البريد الإلكتروني

وأرقام هواتف المستخدمين تحت سن 18 عامًا علنية”.

وأضافت التلغراف أن لجنة حماية البيانات الإيرلندية حررت التحقيق بعد صدور شكوى من ديفيد ستير (David Stier)

عالم البيانات الأمريكي.

وينظر التحقيق الأول إلى تحديد هل يوجد  لفيسبوك الأساس القانوني لمعالجة البيانات الشخصية

وهل تستخدم تدابير حماية أو القيود اللازمة من خلال إنستغرام.

وقال دويل: “يأخذ هذا التحقيق أيضًا في الاعتبار كون فيسبوك تفي بالتزاماتها كمراقب للبيانات

فيما يتعلق بمتطلبات الشفافية في توفير إنستغرام للأطفال”.

وسوف تكون إعدادات الملف الشخصي والحساب في إنستغرام أساس التحقيق الثاني،

وهذا من أجل التدقيق في أن شركة التواصل الاجتماعي ملتزمة بمتطلبات حماية البيانات للجهة التنظيمية.

وتحتوي إيرلندا على المقر الأوروبي لمجموعة من شركات التكنولوجيا الأمريكية،

مما يجعل لجنة حماية البيانات الإيرلندية تقوم بدور المنظم الرئيسي للاتحاد الأوروبي بموجب نظام

“النافذة الواحدة” للائحة حماية البيانات الشخصية العامة للكتلة.

وتقدم القواعد الجديدة للمنظمين السلطة لفرض عدة غرامات ضد الانتهاكات

بحيث يصل مقدارها إلى 4 في المائة من الإيرادات العالمية للشركة، أو 22 مليون دولار.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية: ” إن المتخصص في البيانات ديفيد ستير (David Stier)

أطلق في عام 2019 إلى أن المستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة،

يمكنهم اختيار التحول بكل سهولة إلى حساب تجاري، وهذا بعد تحليل 200 ألف حساب في كل أرجاء العالم”.

ويحتاج هذا النوع من الحساب أن يجعل المستخدمين تفاصيل الاتصال الخاصة بهم عامة،

وهذا يعني أن تكون مرئية للجميع من خلال الشبكة الاجتماعية.

 

بريطانيا تمنع أي استخدام لـ الهواتف المحمولة عند القيادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى