enar
الرئيسية / أهم الأنباء / تأجيل طرح الاكتتاب العام لشركة النفط السعودية العملاقة
أرامكو السعودية
أرامكو السعودية

تأجيل طرح الاكتتاب العام لشركة النفط السعودية العملاقة

قال مصدران مطلعان إن شركة أرامكو السعودية أجّلت طرح الاكتتاب الأولي لشركة النفط العملاقة (أرامكو) في انتظار تحديث المستثمرين لأرباحها الأخيرة قبل المضي قدمًا في الأمر.

وستعلن أكبر شركة نفط في العالم خلال أيام عن خطط لتعويم حصة من واحد إلى اثنين في المائة في سوق “تداول” في المملكة قبل إدراجها عالمياً.

ومع ذلك، بعد هجوم 14 سبتمبر على مصانع بقيق وخريص في المملكة العربية السعودية أدى إلى انخفاض نصف إنتاج الخام من أكبر مصدر في العالم، ومن الواضح أن أرامكو تريد طمأنة المستثمرين من خلال تقديم نتائج تغطي الفترة.

وقال أحد المصادر “إنهم يريدون أن يفعلوا كل ما في وسعهم للوصول إلى هدف التقييم، لذا فإن النتائج القوية بعد الهجوم ستمنحهم وضعًا أقوى”.

وقال المصدر الثاني إن العرض قد تم تأجيله، وأنه لا يوجد حاليًا أي تاريخ جديد للإدراج.

ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز، التي كشفت في البداية عن تأخر الاكتتاب العام، عن مصدر قوله إن القائمة تأخرت “لأسابيع”.

ولم ترد أرامكو السعودية على الفور على طلب وكالة رويترز للتعليق.

وكان المسؤولون التنفيذيون في أرامكو أصروا في السابق على أن الهجوم على البنية التحتية، الذي تسبب في البداية في إخراج 5.7 مليون برميل يوميًا من الإنتاج عن العمل- أي أكثر من خمسة بالمائة من إمدادات النفط العالمية- لن يكون له أي تأثير على خططها لإدراج الشركة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن البلاد استعادت إنتاج النفط بالكامل، مما سمح لها بالتركيز على الاكتتاب العام.

ومع ذلك، أبلغت مصادر مطلعة على الاكتتاب العام لرويترز أنه من غير المرجح أن يحدث الطرح هذا العام، بالنظر إلى تأثير الهجمات.

ويعتقد أن إدراج أرامكو في الرياض هو الخطوة الأولى نحو بيع ما يصل إلى خمسة في المائة في نهاية المطاف.

إن احتمال قيام أكبر شركة نفط في العالم ببيع جزء من نفسها كان له تأثير على السوق العالمي منذ أن قام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالإعلان عنها قبل ثلاث سنوات.

ومع ذلك، فإن تقييمه المنشود البالغ تريليوني دولار كان موضع تساؤل دائم من قِبل بعض الممولين وخبراء الصناعة الذين لاحظوا أن الدول تسارع في بذل الجهود للتحول من الوقود الأحفوري إلى كبح ظاهرة الاحتباس الحراري، ووضع أسعار النفط تحت الضغط وتقويض قيمة الأسهم للمنتجين.

وتلاشت الآمال الأولية لإدراج أسهم عالمية في البورصة عندما توقف بيع الأسهم العام الماضي، وسط جدل حول مكان إدراج أسهم أرامكو في الخارج.

ويرى المستثمرون السعوديون أن الاكتتاب يمثل فرصة لامتلاك جزء من جوهرة التاج في المملكة وفرصة لإظهار الوطنية بعد الهجوم.

 

بلومبرغ: سوق النفط في السعودية سيواجه اضطرابًا طويلًا

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

ميليشيا الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا

السعودية تمنع 6 وزراء يمنيين من العودة إلى عدن.. تعرّف على السبب!

أفادت أنباء بأن السلطات السعودية منعت ستة وزراء من حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *