المشاهيررئيسي

تأجيل مهرجان كان السينمائي بسبب كورونا

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان “كان” السينمائي الدولي، تأجيل المهرجان الذي كان مقرراً في مايو/أيار المقبل بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال منظمو المهرجان إن الحدث البارز الذي يقام في فصل الربيع من كل عام سيتم إرجائه إلى حزيران/يونيو المقبل أو تموز/يوليو إذا اقتضت الظروف الصحية ذلك.

ويعتبر مهرجان كان السينمائي أحد أهم وأكبر المهرجانات السينمائية على مستوى العالم، ويُقام في مدينة كان جنوب فرنسا.

ويوزع المهرجان عدة جوائز أهمها جائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم، ويشهد كان حضور نخبة من الممثلين والمخرجين الدوليين من كافة أرجاء العالم.

وأوضحت ناطقة باسم الملتقى السينمائي العالمي البارز الذي غاب العام الماضي بسبب جائحة كورونا أن المنظمين يحتاجون إلى بعض الوقت “لتقويم الوضع في مطلع العام”.

ويجري في الوقت الحالي اختيار المدة الزمنية المحتملة لإقامة المهرجان على أن تكون وفق القائمين في الصيف القادم.

وأطاحت جائحة كورونا بدورة العام الماضي، فيما نُظمت مهرجانات منافسة مثل برلين أو البندقية الذي أقيم في أيلول/سبتمبر الفائت مع اعتماد تدابير صحية صارمة.

وسيشهد العام الجاري إقامة أول مهرجان سينمائي دولي كبير في برلين لكن بنسخة غير كلاسيكية في آذار/مارس ستُنظم عبر الإنترنت بسبب كورونا، على أن تقام عروض مفتوحة للجمهور في حزيران/يونيو.

كما وتتنافس 10 أفلام روائية و10 أخرى قصيرة، فيما يعرض 13 فيلماً من خارج المسابقة ضمن الدورة 11 لمهرجان “ماي فرنش فيلم فستيفال” السينمائي.

ويضم المهرجان الافتراضي، الذي تنظمه هيئة “أونيفرانس” المسؤولة عن الترويج للفن السابع الفرنسي في الخارج، أعمالا ناطقة بالفرنسية.

عارضة الأزياء بيلا حديد في مهرجان كان في نسخته الماضية 2020

وأعلن المنظمون أن المهرجان الذي يقام من 15 يناير/كانون الثاني إلى 15 فبراير/شباط عبر نحو 60 منصة بث تدفقي في أنحاء العالم يضم في برنامجه “أفضل نتاج السينما الفرنسية والبلجيكية والكندية والسويسرية الشابة المعاصرة”.

وساهمت تدابير الإغلاق التي شهدها العالم في تعزيز الإقبال على المهرجانات السينمائية الافتراضية.

وقال رئيس “أونيفرانس”، سيرج توبيانا، إن الأزمة التي يشهدها العالم عززت “مشروعية” هذا المهرجان الهادف إلى “تَشارُك حب السينما مع عدد كبير من المشاهدين من مختلف أنحاء العالم”.

وكان العام الماضي صعباً بالنسبة إلى صناع السينما ولا تزال دور سينما كثيرة مقفلة في عدد كبير من دول العالم.

وستتوافر ترجمة إلى 11 لغة للأفلام الـ 33 المشاركة في هذه الدورة.

شاهد أيضاً: مهرجان الجونة السينمائي… تأجيل بسبب أزمة كورونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى