رئيسيرياضة

تجميد صفقة “بيتار القدس” لشبهات حول مصادر أموال المستثمر الإماراتي

قالت صحف إسرائيلية إن اتحاد كرة القدم الإسرائيلي، لم يصادق حتى اللحظة على الصفقة التي اشترى بموجبها الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان نصف أسهم نادي “بيتار القدس” لشبهات وشكوك حول مصادر الأموال الإماراتية.

وكان نادي “بيتار القدس” قد أعلن الشهر الماضي توقيعه اتفاقية على استثمار مع الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان.

وبموجب الاتفاق يستحوذ الشيخ حمد بن خليفة على 50 في المئة من ملكية النادي على أن يكون مشاركاً في مجلس إدارته.

ويعتبر نادي بيتار القدس أحد أندية كرة القدم الإسرائيلية المعروفة بمواقفها المتشددة ضد العرب والفلسطينيين، ولا يوجد بين صفوفه أي لاعب عربي.

وذكر موقع “i24” الإسرائيلي، أن “شبهات تحوم حول مصدر أموال حمد بن خليفة آل نهيان، وهو ما أثار ريبة لدي الاتحاد”،

وأكد الموقع أن “حكاية بيع نصف أسهم نادي بيتار القدس للشيخ الإماراتي، تجمدت لأجل غير مسمى، حين بلغت محطتها الحاسمة وهي مصادقة اتحاد كرة القدم الإسرائيلي عليها”.

وأوضح أن “اللجنة الخاصة لدى اتحاد كرة القدم الإسرائيلي، اجتمعت من أجل نقل حقوق الملكية، ولمناقشة طلب الفريق بنقل نصف أسهم النادي من صاحبها الحالي “موشيه حوجيج” إلى حمد بن خليفة آل نهيان.

وذكر الموقع أنه بعد المداولة أعلنت اللجنة أنها لم تحصل على كافة المستندات المطلوبة، وعليه فإنها لن تستطيع في هذه المرحلة الموافقة على الصفقة.

ونبه الموقع، أنه “منذ انطلاق الصفقة وهي تصطدم بعقبة تلو الأخرى. فقد كشف موقع “The Marker” العبري، أن اتحاد كرة القدم الإسرائيلي يخشى من أن يكون الشيخ حمد مجرد وسيط لجهة أخرى”.

وبعد الفحص والتحري عنه، تبين أنه “مالك لعشرات الشركات غير النشطة”، وقال الموقع: “هناك فجوات شاسعة بين الإقرار المالي الذي تقدم به الشيخ لاتحاد الكرة الإسرائيلي وبين الممتلكات التي بحوزته فعليا، كما أن الشيخ حمد بن خليفة له علاقات بأناس مرتبطين بغسيل أموال واحتيال”.

كما وكشفت صحيفة “هآرتس” العبرية ، عن تفاصيل مثيرة للتحقيقات التي تجريها شركة إسرائيلية لـ”فحص الأهلية” في الصفقة التي خطط بموجبها الشيخ الإماراتي للحصول على 50 في المئة من أسهم الفريق الإسرائيلي العنصري.

وذكرت الصحيفة أن اتحاد كرة القدم الإسرائيلي يخشى من وجود فجوات كبيرة بين بيان رأس المال والأصول التي في حوزة العائلة الحاكمة في الإمارات.

ولم تحظ تلك الاتفاقية بقبول الأوساط  الرياضية والجماهيرية منتقدين الاستثمار الإماراتي في نادي بيتار القدس الذي يتبنى مشجعوه موقفاً معادياً للعرب.

شاهد أيضاً: مشجعي نادي بيتار القدس يعلنون التمرد على النادي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى