تكنولوجيا

تراجع جوجل كروم عن السيطرة في الصين بعد إطلاق متصفح مايكروسوفت

مع وجود الكثير من القيود التي تحرم المواطنين الصينيين من الوصول إلى مواقع الويب العالمية، فمن الممكن أن يواجه متصفح جوجل كروم (Google Chrome).

والذي يعتبر متصفح الويب الأكثر انتشاراً في الصين فقدان مستخدميه بصورة كبيرة بعد إطلاق متصفح مايكروسوفت إيدج (Microsoft Edge).

وفي نفس الوقت من الممكن أن يسبب هذا انخفاض في استخدام خدمات VPN داخل الصين.

وسنتعرف على كيفية تهديد متصفح مايكروسوفت إيدج لسيطرة جوجل كروم في الصين:

يتضمن متصفح جوجل كروم نسبة تتراوح من 30 إلى 39 في المائة من السوق الصينية، وتعتبر هذه النسبة مثيرة للإعجاب،

حيث كيف يستطيع جوجل كروم الحفاظ على هذه النسبة مع أن أغلب تطبيقات جوجل تم حظرها في الصين!

حيث منع جدار الحماية في الصين المواطنين من أن يصلوا إلى أدوات مثل: البحث وتطبيق البريد الإلكتروني جيميل

وكذلك كروم الإلكتروني.

وهذا يدل على أنه إذا رغب المستخدمون في تحميل أحد الإضافات،

فسوف يحتاجون في البداية إعداد خدمة VPN على أجهزتهم،

ويعتبر هذا المبدأ الذي يشترك فيه أي مستخدم داخل الصين يريد الالتفاف حول الرقابة الصينية.

ولكن بعد أن تم إطلاق الإصدار الجديد من متصفح مايكروسوفت إيدج (Microsoft Edge) في وقتٍ ماضٍ من هذا العام

قد يسبب هذا تهديداً بشكل صريح لسيطرة جوجل كروم في السوق الصينية.

حيث ذكرت الكثير من التقارير أن المستخدمين الصينيين قد أحبوا واجهة المتصفح،

والأهم من هذا أن موقع شركة مايكروسوفت على الويب من الممكن الوصول إليه في الصين بدون أية قيود.

لذلك فهو لا يحتاج استخدام خدمة VPN لتحميل أي إضافات للمتصفح،

ونظرًا إلى أن متصفح مايكروسوفت إيدج Microsoft Edge)) تم تطويره باستخدام محرك كروميوم المفتوح المصدر

فهذا يدل على أنه يعمل كشبيه لمتصفح جوجل كروم نفسه.

مما يجعل من الممكن جدًا أن يبدأ العديد من المستخدمين الصينين بالتنقل إلى متصفح مايكروسوفت الجديد.

خاصةً أولئك الذين لا يريدون خوض أي متاعب باستخدام الشبكات الافتراضية الخاصة

والتي تقوم الحكومة الصينية بحذفها بصورة روتينية.

 

جوجل توقف Hangouts وتنقل مستخدميه نحو Chat

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى