الاقتصادالخليج العربيرئيسيشؤون دوليةمقالات رأي

ترامب: إذا كان من متورط بمقتل خاشقجي فهو ابن سلمان

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يدير الأمور في المملكة بشكل أكبر في هذه المرحلة، وإن كان من متورط في مقتل خاشقجي فسيكون هو.

 

وأكد ترامب في حوار مع صحيفة “وول ستريت جورنال” أنه مقتنع بأن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لم يكن على علم مسبق بعملية قتل خاشقجي.

 

وكشف الرئيس الأميركي أنه تحدث مع محمد بن سلمان وسأله عدة مرات حول الموضوع و”بطرق مختلفة”، وقال “كان سؤالي الأول الذي وجهته له هو: هل كنت على علم مسبق بأي تخطيط مسبق لمقتله؟”، فأجاب بالنفي.

 

وعندما سئل ترامب هل يصدّق المسؤولين السعوديين عندما ينكرون أي معرفة مسبقة بالعملية، سكت لثوان قبل أن يُجيب “أنا أريد أن أصدقهم.. أريد حقا أن أصدّقهم”.

 

ووصف الرئيس الأميركي أسلوب معالجة الرياض لقضية مقتل خاشقجي بأنه “أسوأ تستر على الإطلاق”، قائلا إن “مخطط قتل خاشقجي كان سيئا منذ البداية”، وإن “التستر على العملية كان سيئا أيضا”، مؤكدا أن من فكر بهذا المخطط “هو الآن في ورطة كبيرة”.

 

وكان ترمب قال للصحفيين في البيت الأبيض الليلة الماضية إنه سيترك للكونغرس تحديد تبعات مقتل خاشقجي على السعودية، بشرط أن يتشاور معه في ذلك.

 

واعتبر ترمب أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان “قاسيا جدا” على السعودية في كلمته التي ألقاه أمام الكتلة البرلمانية لحزبه، وانه لن يقبل تقييم أردوغان قبل أن يعرف كل حقائق القضية، متوقعا أن يتلقى تقرير جيد قريبا بعد أن أرسل مديرة المخابرات المركزية الأميركية إلى تركيا لبحث القضية.

 

ووعد الرئيس الأميركي بفرض عقوبات على السعودية، وكرر جملته الشهيرة التي قالها في أكثر من مناسبة “نحمي دولا غنية كالسعودية وعليها أن تدفع الثمن”.

 

كما نقلت عنه شبكة “سي.أن.أن” الأميركية قوله إنه أبلغ المسؤولين السعوديين بأنه يلومهم لأنهم جعلوه يظهر بمظهر سيئ. وقال ترمب أمس إنه يعتقد أن وفاة خاشقجي كانت “مؤامرة باءت بالفشل”.

 

وكان نائبه مايك بنس شدد على أن واشنطن ستضغط على الرياض لـ”الحصول على أجوبة على أسئلة أردوغان، فالشعب الأمريكي يريد أجوبه وسنطلبها من الرياض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى