enar
الرئيسية / أهم الأنباء / تركيا تأمر باعتقال عسكريين يشتبه في صلتهم بفتح الله غولن
عسكريون أتراك
عسكريون أتراك

تركيا تأمر باعتقال عسكريين يشتبه في صلتهم بفتح الله غولن

أمرت تركيا باحتجاز 133 من الأفراد العسكريين المشتبه في صلتهم بفتح الله غولن المتهم بتنظيم محاولة انقلاب في عام 2016، حسبما ذكرت وكالة الأناضول الحكومية.

وأفادت الوكالة بأن عملية القبض على المشتبه تركزت حول مدينة أزمير الساحلية الغربية، مضيفة أن 82 منهم كانوا يخدمون في الجيش.

وتلقي أنقرة باللوم على غولن، الذي عاش في المنفى في الولايات المتحدة منذ عام 1999، في تدبير محاولة الانقلاب في 15 يوليو 2016.

ومنذ الانقلاب الفاشل، تم طرد حوالي 150،000 من موظفي الخدمة المدنية والعسكريين وغيرهم بموجب مرسوم خلال حالة الطوارئ التي أعقبت الانقلاب بسبب صلاتهم بالمتآمرين، فضلاً عن المنظمات “الإرهابية” الأخرى.

ولا تزال عمليات الاعتقال واسعة النطاق تنفذ بشكل روتيني، مع سجن أكثر من 77000 شخص في انتظار المحاكمة.

وأحجم المسؤولون الأمريكيون حتى اليوم عن قبول طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المستمرة بترحيل غولن إلى تركيا ليواجه تهماً بدوره في المؤامرة.

وفي مؤتمر صحفي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأردوغان، قال الرئيس التركي: “آمل أن يعيدوا هذا الإرهابي إلينا، ونحن نعيد الإرهابيين إليهم عند الطلب”.

وطلب البيت الأبيض من وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي إعادة فتح طلب تسليم تركيا إلى غولن وطلب من وزارة الأمن الداخلي الأمريكية فحص وضعه القانوني في البلاد.

وكان غولن في السابق حليفًا لأردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم. واحتلت شخصيات مرتبطة بحركة غولن مناصب داخل فروع الدولة التركية وساعدت حزب العدالة والتنمية على تحييد القوة السياسية للجيش من خلال عمليات الاعتقال والمقاضاة.

وفي أكتوبر، الماضي، أثارت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في أنقرة غضب الحكومة التركية بعد أن أعجب حسابها على تويتر بتغريدة تلمح إلى وفاة زعيم قومي قريبًا.

وقالت تغريدة “أعجبت” السفارة إنه يجب إجراء الاستعدادات لواقع سياسي بدون دولت بهتشلي، زعيم حزب الحركة القومية وحليف الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي مرض مؤخراً.

وكتب المنشور من مستخدم كان مطلوبًا لصلاته بشبكة فتح الله غولن، التي تقول أنقرة إنها دبرت محاولة الانقلاب في يوليو 2016، وفق حزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة أردوغان.

ونشرت السفارة اعتذارًا على موقع تويتر في وقت متأخر من يوم السبت، لكن المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جليك قال إن وزارة الخارجية الأمريكية والبعثة الدبلوماسية بحاجة إلى التحقيق في القضية وأن الاعتذار لن يكون كافيًا.

وقال جليك على موقع تويتر: “هذا يدل على أن بعض العاملين في السفارة يبذلون جهودًا خاصة لتدمير العلاقات بين البلدين”.

وأضاف “يجب أن تحاول سفارة الولايات المتحدة فهم تركيا ليس من خلال أشخاص مرتبطين بمنظمات إرهابية ولكن من خلال أشخاص يمكنهم إجراء التحليل المناسب”.

 

السفارة الأمريكية تثير ضجة في تركيا بعد “إعجاب” مثير للجدل على تويتر

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

أحد عناصر فريق القتلة السعودي الذي قتل خاشقجي

تطوّر نوعي.. مجلس النواب الأمريكي يحدد مهلة للاستخبارات لكشف أسماء قتلة خاشقجي

اتخذ البحث عن المساءلة في وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي خطوة إلى الأمام هذا الأسبوع، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *