الاقتصادرئيسيشؤون دولية

تركيا تضيف دحلان إلى قائمة الإرهاب وترصد 1.7 مليون دولار للقبض عليه

أضافت تركيا القيادي السابق في حركة فتح الفلسطينية والمستشار الأمني لولي عهد الإمارات محمد دحلان إلى قائمة الإرهابيين المطلوبين، ورصدت مكافأة قدرها 1.7 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه.

وصدر هذا الأمر من وزارة الداخلية التركية، التي قالت إن أمر التفتيش والاحتجاز صدر بحق دحلان، بسبب تورطه المزعوم في ارتكاب محاولة الانقلاب العسكري ضد الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومته في 15 يوليو 2016 ، بالتعاون مع فتح الله غولن، الذي لا يزال في الولايات المتحدة.

وتشمل التهم الموجهة إلى دحلان: “المحاولة القسرية لتغيير النظام الدستوري، وكشف أسرار الدولة لأغراض التجسس، والحصول على أسرار الدولة للتجسس السياسي أو العسكري، وكشف المعلومات السرية المتعلقة بأمن الدولة أو مصالحها السياسية والتجسس الدولي”.

والاتهام الدقيق الذي أصدرته تركيا ضد دحلان هو تحويل الأموال إلى متآمري الانقلاب، نيابة عن الحكومة الإماراتية.

وفي الشهر الماضي، وصف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، دحلان بأنه “زعيم إرهابي”، واتهمه بأنه عميل إسرائيلي، مشيرًا إلى أن ذلك هو سبب هروبه من فلسطين.

وأضاف أوغلو أن كل من السعودية والإمارات العربية المتحدة “حاولتا استبدال الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدحلان”.

وأهان دحلان أيضا الرئيس التركي أردوغان، واصفا إياه بأنه “وهمي وغير مستقر عقليًا، ويرغب في إحياء الإمبراطورية العثمانية من أجل احتلال العالم العربي”.

ويعتبر دحلان، وهو قائد سابق لقوات الأمن ومسؤول ما يُسمى التيار الإصلاحي في حركة فتح في غزة، منذ فترة طويلة شخصية غامضة تعمل خلف تعقيدات السياسة الإقليمية في الشرق الأوسط.

يُعرف حاليًا بأنه “المستشار” لحكومة الإمارات العربية المتحدة، ويقال إنه يتمتع بعلاقات وثيقة مع عائلة آل نهيان الملكية في الإمارات العربية المتحدة، حيث يتهم مرارًا وتكرارًا بالتدخل في قضايا في جميع أنحاء المنطقة، مثل النزاع السوري على وجه الخصوص.

وتأتي إضافة دحلان إلى “القائمة الحمراء” لتركيا من أكثر الإرهابيين المطلوبين، بعد شهر من دعوة الدولة لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية، الإنتربول، للقبض عليه.

ويأتي ذلك أيضًا بعد إصدار تركيا “إشعارًا أحمر” لدحلان في أواخر نوفمبر، ووضعه على قائمة المجرمين الأكثر طلبًا، مع مكافأة قدرها 10 ملايين ليرة تركية للقبض عليه.

ومع هذه الإضافة الأخيرة لدحلان إلى قائمة الإرهاب في البلاد، زادت المخاطر وأصبحت سمعته أكثر تلوثاً.

 

مصادر: تركيا تطلب من الإنتربول إصدار مذكرة اعتقال بحق دَحلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى