الاقتصادشؤون دولية

تركيا “تقترب” من أكبر 10 اقتصادات العالم

قال الرئيس التركي رجب أردوغان إن بلاده على مقربة من أن تكون في لائحة أكبر اقتصادات العالم وذلك وفقًا للبيانات والمعطيات في بلاده.

وأضاف أردوغان في كلمةٍ له السبت أن البيانات الاقتصادية تؤكد انتعاش تركيا لتكون ضمن الدول الأقوى في اقتصادات العالم. العالم.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده سجلت نموًا قدره 4.5 % خلال الأشهر الثلاث الأولى من العام 2020، عل ىالرغم من تفشي جائحة كورونا في تركيا منذ آذار الماضي.

تحقيق نجاحات

وقال: “حققنا نجاحًا إضافيًا في زيادة احتياطي البنك المركزي من العملات الأجنبية ليفوق الـ93 مليار دولار، لنكون في مصاف أكبر اقتصادات العالم.

وذكر الرئيس التركي أن عدد السدود في بلاده تجاوز إلى 585 سدًا منذ تولي حزبه العدالة والتنمية السلطة في تركيا، بعدما كان العدد 276 سدًا فقط.

وأوضح أن البنية التحتية القوية التي تتمتع بها بلاده تشكل أهمية من أجل تحقيق أهدافها في النظام العالمي السياسي والاقتصادي.

كما أكد زيادة عدد منصات الري في كافة أرجاء بلاده بفعل الاستثمارات المائية التي عملت الحكومة على تعزيزها في السنوات الماضية.

وقال إن المسافة التي قطعتها تركيا لتكون ضمن أقوى اقتصادات العالم في نواحي الديمقراطية والاقتصاد ظهرت نتائجها الملموسة خلال فترة تفشي كورونا.

بنية تحتية قوية

وأوضح أن البنية التحتية القوية التي تتمتع بها بلاده تشكل أهمية من أجل تحقيق أهدافها في النظام العالمي السياسي والاقتصادي الذي سيتشكل من جديد بعد جائحة كورونا.

وفي سبتمبر  الماضي، أعلن أردوغان أن افتتاح مركز إسطنبول للتمويل سيكون مطلع 2022 على أبعد تقدير.

وياتي ذلك دعم وجهود المؤسسات ذات الصلة، وسيصبح علامة تجارية هامة خلال فترة قصيرة في المنطقة والعالم، وخاصة في مجال التمويل الإسلامي.

وكانت دراسة نشرت في مجلة “بيت المشورة” توقعت أن يبلغ إجمالي قيمة الأصول المالية الكلية للتمويل الإسلامي على عالميًا 3.8 تريليونات دولار.

كما توقع الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال يوسف الجيدة في وقت سابق أن يبلغ إجمالي أصول التمويل الإسلامي بالعالم 3.2 تريليونات دولار في 2020.

تركيا: لا نخطط للاقتراض من صندوق النقد الدولي لمكافحة كورونا

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق