الاقتصادرئيسيشؤون دولية

تركيا ستبدأ التنقيب عن النفط في ليبيا قريبًا

أعلن وزير الطاقة التركي أن تركيا ستبدأ دراسات التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما في شرق المتوسط ​​بعد فترة وجيزة من توقيع مذكرة تفاهم مع ليبيا الأسبوع الماضي.

وقال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونميز إن هذه الخطوة تأتي بعد توقيع أنقرة اتفاقية الحدود البحرية في البحر المتوسط ​​مع حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة.

ورفضت مصر واليونان الاتفاق.

وأوضح دونميز أن الاتفاقية تحتاج إلى موافقة البرلمانات في كلا البلدين قبل بدء الاستكشاف.

وفي 27 نوفمبر، عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماعًا مغلقًا مع فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، بقصر دولما باهتشي في إسطنبول، واستمر أكثر من ساعتين.

ووقعت تركيا والحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحد، بعد الاجتماع المذكور، مذكرة تفاهم لتحديد المناطق البحرية في شرق البحر المتوسط ​​في محاولة لمنع أنشطة التنقيب عن الطاقة اليونانية والقبرصية في المنطقة.

وتوصل الجانبان إلى اتفاق بشأن ترسيم حدود المناطق البحرية والتعاون الأمني ​​والعسكري.

وأشاد الخبراء ووسائل الإعلام الأتراك بالمذكرة حول المناطق باعتبارها انتصارًا على الخطط اليونانية والقبرصية في شرق البحر المتوسط.

ووصفت صحيفة يني شفق المؤيدة للحكومة الاتفاقية بأنها “خطوة تاريخية” لوقف “الاستغلال اليوناني” للقواعد البحرية لإجراء التنقيب عن النفط والغاز في المناطق القريبة من تركيا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في تصريحات صحيفة: “نأمل في توقيع اتفاقات مماثلة مع جيران آخرين، باستثناء قبرص، لتقاسم الحقوق في المنطقة بصورة عادلة فيما يتعلق بالموارد تحت الماء”.

وأضاف “لقد اتخذنا هذه الخطوة للحفاظ على حقوق تركيا”.

وتأتي الصفقة بعد فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على تركيا قبل ثلاثة أسابيع لمعاقبتها على الحفر بالقرب من ساحل قبرص في انتهاك لمنطقة اقتصادية بحرية أنشئت قبالة الجزيرة المقسمة.

وتصاعدت التوترات في المنطقة منذ أن بدأت القبارصة والحكومة اليونانية في إصدار تراخيص التنقيب عن المحروقات في السنوات الأخيرة.

وقالت تركيا إن السلطات القبرصية اليونانية كانت تستكشف في المياه التي تتبع إلى أنقرة أو حيث سيكون للسلطات القبرصية التركية الحق في أي اكتشافات.

وفي وقت سابق من هذا العام، أرسلت أنقرة سفن الحفر الخاصة بها إلى المنطقة للإشارة إلى أنها لم تعترف بالمنطقة الاقتصادية الخالصة المعلنة لقبرص.

ودعا رئيس أركان البحرية التركية، الأدميرال جيهات يايشي، الحكومة التركية إلى توقيع مذكرة مع ليبيا لمنع الجهود اليونانية في شرق البحر المتوسط.

وقال إن مثل هذه المذكرة تعيق التوصل الى اتفاق محتمل بين اليونان وقبرص ومصر على المنطقة الاقتصادية الخالصة.

وتعمل الدول الثلاث، بدعم من إسرائيل والولايات المتحدة، عن كثب لإيجاد طرق للتعاون في مجال الطاقة في شرق البحر المتوسط​​، بما في ذلك إنشاء سوق غاز إقليمية.

 

تُركيا وليبيا توقعان اتفاقية بحرية “تاريخية”.. ومصر تدين وتعتبرها “معدومة”

اظهر المزيد

راشد معروف

صحفي و إعلامي يمني يمتلك العديد من المدونات و لديه سيرة مهنية واسعة في مجال الإعلام الرقمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى